9000 افريقي يعملون في تونس وشبابنا بلا اختصاص

أكد فريد شويخي المختص في البيداغوجيا الجديدة ورئيس جمعية “مونتيسوري” لشمال افريقيا أن تونس استنجدت ب9000 افريقي للعمل في بعض الاختصاصات التي يرفض شبابنا العمل فيها، من جهة، ولغياب الاختصاص لدى أغلبهم، ورحّب الشوخي في ذات السياق بقانون التكوين المهني الجديد مؤكدا أن الاحصائيا أثبتت وجود 650 ألف عاطل عن العمل بمستوى بكالوريا فما فوق يفتقرون للاختصاص.
وبيّن محدثنا في سياق متصل أن سوق الشغل لا تستوعب سنويا أكثر من 10 بالمائة من خريجي الجامعات، التي يتخرج منها بين 35 و40 ألف طالب سنويا، وهو ما يستوجب الإصلاح والذي يمر بالأساس عبر التكوين المهني الذي سيمكّن من تلبية طلبات سوق الشغل، وأشار محدثنا إلى أنه من الضروري العمل بداية على وضع استراتيجية جديدة تقوم على إعطاء القيمة للتكوين المهني وتتلخص في النقاط التالية:
-طلبات سوق الشغل في الوقت الراهن وفي المستقبل
-تطوير منظومة التكوين المهني بما يستجيب لمتطلبات الحريف من جهة ويتماشى مع التورات التكنولوجية والعالمية من جهة أخرى
-خلق التوازن بين التكوين المهني والتعليم العام
-دور الدولة والمراوحة بين عرض السوق وطلب التشغيل
-المشاركة في الحياة المهنية

Be the first to comment

اترك رد