التعاطي الإعلامي مع قضايا الإرهاب والتطرف العنيف

انطلقت صباح اليوم الجمعة تحت سامي إشراف السيد رئيس الحكومة الندوة الدولية حول التعاطي الإعلامي مع قضايا الإرهاب والتطرف العنيف بإحدى الوحدات السياحية بالمنطقة السياحية ياسمين الحمامات وذلك في إطار الحرص على تعزيز الشراكة مع قطاع الإعلام للتوقي من خطاب التطرف العنيف بتنظيم من وزارة العلاقة والهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية و المركز الفرنسي الدولي ومركز الإعلام والتكوين و الدراسات والتوثيق حول الجمعيات “إفادة” بحضور السيد المهدي بن غربية وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان والسيد اوليفي بوافر درفور سفير فرنسا بتونس

و تهدف هذه الندوة الدولية إلى تطوير مهارات الإعلاميين في تحليل الخطاب الارهابي والمتطرف وتدعيم الشراكة مع قطاع الإعلام لتطوير خطاب بديل يساعد على التوقي من هذه الظواهر مع التأكيد على استقلالية الإعلام وضرورة عمله في إطار احترام قواعد المهنة الصحفية وأخلاقياتها وآليات التعديل والتعديل الذاتي و في هذا الإطار تم تخصيص شرح مفهوم الخطاب البديل وكيفية ارسائه بالتركيز على التكوين الإعلامي بتسيير مجموعة من الأخصائيين بالمجال الاعلامي.

متابعة صحفية العوني لعجيل . فيروز اللافي

25437152_298538060666629_1602305135_n 25437311_298537853999983_1977969153_n 25465694_298538040666631_1861647667_n 25394027_298537783999990_101983153_n 25394341_298536387333463_660181630_n 25395202_298538057333296_1364565956_n 25436099_298538087333293_1495702803_n 25436118_298538120666623_1613963987_n

Be the first to comment

اترك رد