27 قتيلا في اطلاق نار داخل كنيسة في تكساس

ذكرت وسائل إعلام محلية أمريكية نقلا عن سلطات مقاطعة في ولاية تكساس أن مسلحا دخل كنيسة في بلدة صغيرة في جنوب شرق الولاية يوم الأحد وفتح النار مما أسفر عن مقتل 27 شخصا على الاقل.

وقالت وسائل إعلام محلية نقلا عن الشرطة إن المسلح قُتل بعد أن فر في سيارة من الكنيسة في سوذرلاند سبرينجس التي تقع على بعد نحو 65 كيلومترا شرقي مدينة سان أنطونيو.

وقال جوي تاكيت قائد شرطة مقاطعة ويلسون في تكساس لوسيلة إعلام محلية إن الواقعة أسفرت عن عدة إصابات ووفيات من بينهم أطفال. ولم يتضح بعد عدد الضحايا.

وامتنع مكتب قائد شرطة المقاطعة عن إعطاء رويترز تفاصيل أخرى عن إطلاق النار.

لكن مفوضا للشرطة تحدث لوسائل اعلام عن مقتل 27 شخصا على الأقل إضافة إلى إصابة آخرين.

ويقول التعداد الأمريكي لعام 2010 إن نحو 860 شخصا يعيشون في البلدة.

وأرسل مكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي اي” عناصره إلى موقع الحادث. ولم يعرف حتى الآن الدافع وراء ارتكاب الهجوم.
وذكرت وسائل الإعلام المحلية بأن مسلحا دخل الكنيسة الساعة 11:30 صباحا وبدأ في إطلاق النار.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو قوات الشرطة منتشرة في موقع الحادث.

وقال مراسل قناة “كي سات 12” المحلية إن عددا من المروحيات وصل إلى الموقع لنقل الضحايا.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يتابع الموقف أثناء وجوده في اليابان في إطار جولة آسيوية تستمر 12 يوما.

وقال على تويتر ”كان الله في عون الناس في سوذرلاند سبرينجس في تكساس. مكتب التحقيقات الاتحادي وأجهزة إنفاذ القانون في الموقع“.

Be the first to comment

اترك رد