يحضرها باحثون عرب : ندوة عربية دولية لدعم العدالة الاجتماعية والتنمية

تنظم مؤسسة فريدريش ايبار الألمانية للبحث في السياسات والعدالة الندوة الدولية لإطلاق مشروع “السياسات الاقتصادية من أجل مستقبل عادل “وهو مشروع ينطلق من تونس ويبحث المسألة التنموية في عدة بلدان عربية في فضاء “مينا”مينا الندوة يحتضنها أحد نزل العاصمة يومي الجمعة 24 والسبت 25 نوفمبر الجاري مع تقديم الكتاب التنمية والعدالة الاجتماعية بمشاركة المؤلفين من الباحثين مثل جلبير الأشقر ونصر عبد الكريم وسامر عبود وسلام سعيد وعبد الحق كمال وريم عبد الحليم وحمزة حموشين وهو باحثون في جامعات عربية واوروبية التقوا خلال الأشهر الأخيرة بتونس وخارجها من هذه الدراسة الصادرة في شكل كتاب يناقش بتونس على مدار يومين،
وأكد توماس كلاس مدير مشروع “من أجل تنمية عادلة اجتماعيا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “وممثل مؤسسة فريدريش ايبار الألمانية أن الأزمات الإقتصادية الأخيرة التي ضربت المنطقة قد تسارعت وتضاعفت بفعل الاضطراب السياسي لم تفاجئ الباحثين والمهتمين بالشأن الاجتماعي فقد سارعت” الذراع المسلحة “للنظام الاقتصادي العالمي وهي المؤسسات المالية المانحة إلى التفاوض مع الحكومات حول منح القروض ولكن هذه القروض لم تحل الإشكالات المطروحة أمام الشعوب المفقرة وذلك بعد تزايد نسبة البطالة في صفوف الشباب واستفحال التفاوت الاجتماعي وفقدت الدول دورها في رعاية الفقراء وهذا ما يكون محل دراسة دقيقة لعدد من الخبراء خلال اليومين القادمين.

ومن الأبحاث المقدمة خلال يوم الجمعة 24 نوفمبر مائدة مستديرة حول أوهام الليبرالية الجديدة مع جيلبار أشقر والفراد سعد من جامعة لندن ومحمد السعدي من،جامعة المغرب كما يتطرق الباحثون إلى إلى واقع السياسات الاقتصادية والاجتماعية لبلدان ما بعد الثورة مثل حالة مصر حيث تناقش سلمى الحسين من مصر السياسات الجباءية،في بلدها في السنوات الخمس الماضية اما مظفر حسني علي فيدرس تحديات السياسات التجارية في العراق وفي الملخص يتناول الباحث ناصر عبد الكريم آلية الربط بين الجباية والعدالة الاجتماعية.

ناجح

Be the first to comment

اترك رد