وزيرة المرأة: تظاهرة “سليم شاكر” لمقاومة سرطان الثدي يجب أن تتواصل على امتداد سنة كاملة

قالت وزيرة المرأة والاسرة والطفولة نزيهة العبيدي اليوم الخميس أنّ تظاهرة “سليم شاكر” لمقاومة سرطان الثدي يجب ألا تقتصر على شهر أكتوبر فحسب بل يجب أن تتواصل على امتداد سنة كاملة، وتشمل مختلف ولايات الجمهورية.

وذكرت العبيدي خلال يوم إعلامي انتظم بمقر الوزارة بالعاصمة حول تظاهرة “سليم شاكر” لمقاومة سرطان الثدي، ان اطلاق اسم وزير الصحة الراحل سليم شاكر على الحملة الوطنية لمقاومة سرطان الثدي، يأتي اعترافا باسهامته ونضالاته التي قدمها لتونس من خلال كل المناصب السياسية التي تقلدها.

ودعت الوزيرة إلى وضع لجنة مشتركة بين وزارتي المرأة والصحة لمتابعة مؤشرات عدد المصابين بمرض السرطان وعدد الناجين منه بعد العلاج، مبينة انه بعد وضع هذه اللجنة سيكون شهر اكتوبر من كل سنة مناسبة للوقوف على عدد الاصابات بدقة سنويا بهذا المرض في تونس.

ومن جهتها قالت كاتبة الدولة للصحة سنية بن الشيخ انه من المبرمج ان يتم استكمال انجاز مركز الامراض السرطانية باريانة مع موفى السنة الحالية وان تشهد بداية سنة 2018 انطلاق مشروع احداث اول قطب للامراض السرطانية بولاية جندوبة.

وأفادت ان تونس تسجل سنويا أكثر من 14 الف حالة اصابة جديدة بمرض السرطان منها 8 الاف اصابة للرجال و4 الاف اصابة في صفوف النساء، مشيرة الى ان احياء شهر أكتوبر العالمي لمكافحة سرطان الثدي يعد مناسبة لمزيد التاكيد على اهمية التقصي المبكر لهذا المرض.

وبينت ان وزارة الصحة تتجه نحو وضع مقاربة شمولية ترتكز على بعث “3 دفاتر” جديدة خاصة بالشمال والوسط والجنوب، وتهدف بالاساس الى تفعيل مناهج واليات الوقاية وتطوير التكفل العلاجي الملائم فضلا عن مواكبة مختلف المستجدات على الصعيد العالمي والعمل على الارتقاء بجودة الخدمات المسداة في هذا المجال وتقريبها من المواطن في كافة الجهات.

وذكرت بان البرنامج الوطني لمكافحة السرطان يشتمل على جملة من المكونات منها بالخصوص ارساء سجل وطني للسرطان وتعزيز الوقاية الاولية من خلال مكافحة التدخين والنهوض بالتغذية السليمة والحماية من التعرض المطول لاشعة الشمس والحفاظ على محيط سليم الى جانب التقصي المبكر وتوفير العلاج الملائم والعناية بالجانب النفساني.

وأكدت ان وزارة الصحة تسعى الى تفعيل هذه المقاربة الوقائية من خلال عقد العديد من الاجتماعات بمشاركة الهياكل المعنية وثلة من الأخصائيين لضبط الآليات التنفيذية الملائمة لتحسين النفاذ الى الخدمات.

يذكر ان الفقيد سليم شاكر كان توفي يوم 8 أكتوبر الجاري اثر تعرضه الى نوبة قلبية بعد مشاركته في ماراطون ضد سرطان الثدي انتظم بنابل في اطار تظاهرة أكتوبر الوردي.

Be the first to comment

اترك رد