وادي مليز:برنامج متنوّع احياء لذكرى 4 أفريل 1938 النضالية

إحياء للذكرى 80 لحوادث 4 أفريل 1938 النضالية بوادي مليز من ولاية جندوبة والتي كانت الشرارة الاولى لانطلاق الحراك التحرري النضالي الذي توّج بأحداث 9 أفريل 1938 التحررية الوطنية حيث طالب التونسيون والتونسيات باستقلال البلاد وببرلمان تونسي وبدعم من ولاية جندوبة،المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية ولشؤون الشباب والرياضة ولشؤون المرأة والأسرة بجندوبة ومعتمدية وبلدية وادي مليز والاتحادين الجهوين للفلاحة والصيد البحري وللصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بجندوبة تنظّم كل من دار الثقافة والمكتبة العمومية ودار الشباب ونادي الاطفال ومركز التكوين المهني الفلاحي بحكيم الجنوبية بوادي مليز وباشراف لجنة تنظيمية محلية خاصة بهذا الحدث يشرف على رئاستها الاستاذ عبد الرحمان الخزري وبالشراكة مع مختلف مكوّنات المجتمع المدني من فروع المنظمات والجمعيات بوادي مليز برنامجا ثقافيا ورياضيا متنوّعا يتواصل من 1 الى 8 أفريل الجاري حيث ينطلق هذا الاحتفال بمسابقة في العدو الريفي مفتوحة للجميع وتمتد بين موقعي دار الشباب ومنطقة بوقصة تليها مقابلة في كرة القدم بين جيلين من اللاعبين يحتضنها الملعب البلدي ليكون الموعد يوم 3 أفريل الجاري مع ورشة جداريات حائطية لرسم جدارية خاصة بالحدث على حائط المدرسة الابتدائية 4 افريل 1938 بوادي مليز ثم تحتضن دار الشباب أمسية شعرية شبابية فلقاء حواري مع الاطفال عن الذاكرة النضالية لـ4 أفريل 1938 بوادي مليز وذلك بفضاء نادي الاطفال ليشرف يوم 4 أفريل الجاري الاستاذ سمير بالطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري كمبعوث لحكومة الوحدة الوطنية ووالي جندوبة الاستاذ محمد صدقي بوعون على اليوم الرسمي لهذه الذكرى حيث ينتظم شارع للفنون يجمع بين عروض الماجورات وكرنفال الشارع” لجمعية أنوار المسرح ومسابقة في الرسم للجميع بعنوان”تونس النضال في عيون أبنائها” ومعرض متنوّع الاختصاصات يجمع بين المنتوج الفلاحي والحرفي المميّز للمنطقة وبمقرّ معتمدية المكان يتمّ عرض شريط وثائقي بعنوان”وادي مليز:ذاكرة نضال” وبنادي الاطفال يتم تقديم لوحة تعبير جسماني من خلال لوحة تعبيرية وطنية من قبل الاطفال فتدشين معرض وثائقي خاص بهذا الحدث النضالي وهو من انتاج الأرشيف الوطني برئاسة الحكومة ومعرض الكتب والإصدارات الخاصة بالحركة النضالية التحررية الوطنية ثم توزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات ثم يتحوّل الحضور والمشاركون في إحياء هذه الذكرى الى حديقة الشهداء حيث يتم وضع إكليل من الزهور على ضريح الشهداء فتلاوة النشيد الوطني بمشاركة تشكيلات من الجيش والأمن الوطني من مختلف الاختصاصات والأسلاك والحماية المدنية والديوانة التونسية ثم قراءة الفاتحة ترحما على شهداء الوطن
وفي الفترة المسائية من يوم 4 أفريل الجاري يحتضن الملعب المحاذي لدار الشباب عرضا للفروسية والفنون الشعبية لتعرض يوم 7 افريل الجاري بمدرسة عين أم هاني مسرحية”ضيعة الأصدقاء”لفرقة قفصة للمسرح وتعرض يوم 8 افريل بمدرسة نهج البريد مسرحية”كن متميّزا”لشركة مانيا للانتاج

تجدر الإشارة الى انه يوم 4 افريل 1938 كان الشعب التونسي على موعد مع ملحمة تاريخية نضالية في يوم عظيم وخالد انطلق من وادي مليز التي شهدت يومها مظاهرات ضخمة وايقافات عديدة في صفوف قيادات الحركة الوطنية وأعضاء الديوان السياسي والمجلس الأعلى وإلصاق تهم كيدية لهم حيث خرج أبناء هذه المنطقة الوديعة المناضلة الى الشوارع متحدين بطش المستعمر الفرنسي وجبروته منادين باستقلال البلاد معرّضين أنفسهم الى القمع الوحشي من طرف الجيش الفرنسي الذي قام بإيقافات عديدة في صفوف قيادات الحركة الوطنية بوادي مليز وهي احداث تنصهر في سياق متّصل بتصعيد نوعي في نضال الحركة الوطنية والذي تأجج إثر طرد المناضل علي بلهوان من الصادقية يوم 2 أفريل عقابا له على تحرّكه الوطني النضالي مما أدّى الى تعاطف فوري من تلامذة الصادقية والذين انضمّ لهم في هذا التحرّك طلبة الزيتونة بعد تأسيسهم للجنة الاتحاد الزيتوني المدرسي من أجل تنسيق العمل النضالي الوطني الطلابي

أميرة قارشي

29746146_598403927163822_1703160188_n

Be the first to comment

اترك رد