هل يساهم وضع حزام الأمام في المقاعد الخلفية بالعربات، في التخفيف من مخاطر الصدمة في حال وقوع حادث مرور؟؟؟

يساهم وضع حزام الأمام في المقاعد الخلفية بالعرباتوالذي دخل حيز التنفيذ منذ27 جانفي 2018، في التخفيف من مخاطر الصدمة في حال وقوع حادث مرور، بنسبة حوالي 75 في المائة، وبنسبة تفوق 50 في المائة بالنسبة للمقاعد الأمامية، وفق ما أفاد به الملازم أوّل أسامة المبروك المكلف بالإعلام بالمرصد الوطني لسلامة المرور (الراجع بالنظر إلى وزارة الداخلية)، على هامش مشاركة المرصد الوطني لسلامة المرور في مهرجان العلوم الذي يتواصل بقصر العلوم بالمنستير من 7 إلى 9 أفريل 2018.

وسجل المرصد الوطني لسلامة المرور منذ تطبيق الأمر الحكومي عدد 132 (المؤرخ في 6 جانفي 2017)، يوم 27 أفريل 2017 وإلى غاية يوم 27 مارس 2018، تراجعا في عدد القتلى على المستوى الوطني بمجموع 114 قتيلا وفي عدد الجرحى بمجموع 1094 جريحا، وهي نتائج “مرضية” حسب ذات المصدر.
وبين ذات المصدر انه “تم خلال الثلاثة أشهر الأولى من سنة 2018 تسجيل مجموع ألف و369 حادث مرور أسفرت عن 273 قتيلا و2072 جريحا، وتم تسجيل انخفاض بمجموع 476 حادث مرور مقارنة بذات الفترة من السنة الماضية، وتراجع في عدد القتلى بمجموع 25 قتيلا، وانخفاض ملحوظ في عدد الجرحي بمجموع 599 جريحا”، واشار الى انه، بالنسبة لولاية المنستير “تم تسجيل 65 حادث مرور، خلفت 4 قتلي و107 جرحى، وتعتبر الولاية في المرتبة السادسة من حيث عدد الحوادث”.
وارجع المبروك تحقيق هذه النتائج إلى “المجهودات الردعية لأعوان الحرس الوطني ولشرطة المرور والمجهود التحسيسي للمرصد الوطني لسلامة المرور ولمختلف الجمعيات والهياكل المتداخلة”، واكد أن المرصد “يعول على تفهم المواطنين الذين التزموا بوضع حزام الأمام في المقاعد الأمامية غير أنّهم لم يلتزموا به بعد بالنسبة إلى المقاعد الخلفية باعتبار أنّ القانون مازال جديدا”، وفق قوله.
وضبط المرصد الوطني لسلامة المرور، وضع الحزام الأمامي، ضمن استراتيجيته برنامج عمل توعوي يمتد على خمس سنوات، وقع الاستئناس في صياغته بعدّة تجارب دولية في المجال، وينص القانون على أن تطبيقه يكون بعد ثلاثة أشهر من صدور القانون بالنسبة للمقاعد الأمامية، وبعد سنة من صدور الأمر الحكومي بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية بالنسبة للمقاعد الخلفية.
وتعتمد استراتيجية المركز الوطني لسلامة المرور، التوجه نحو تحسيس الأطفال للوقاية من حوادث الطرقات واحترام وضع حزام الأمان ونشر الثقافة المرورية في الوسط المدرسي حيث يتولى أعوان المرصد زيارة عدّة مدارس بمختلف الولايات.

وات

images

Be the first to comment

اترك رد