نعم لزواج المثليين في أستراليا، والمسلمون قلقون

صوت أكثر من ستون في المائة من الأستراليين ب نعم على الاستفتاء الذي نظمته أستراليا حول زواج المثليين وتبعا لذلك ينتظر أن تقر الدولة قانونا يسمح بهذا الزواج أواخر هذا العام.

وبلغ عدد من صوتوا في الاستفتاء 9 ملايين شخص بنسبة تقارب ثلاثة أرباع ممن لهم حق التصويت في أستراليا.

ونقلت صحيفة الوطن البحرينية أن الجالية المسلمة في أستراليا قلقة بعد أن وجدت نفسها مثلها مثل بقية المجموعات الدينية الأخرى، في مواجهة قضية اجتماعية مطروحة على صعيد البلاد، ألا وهي تشريع زواج المثليين. ولا يخفي مسلمو أستراليا قلقهم ورفضهم لمحاولات إقرار التشريع.

من جانبه، أكد الشيخ شادي السليماني، رئيس مجلس الأئمة الفيدرالي الأسترالي أن الإسلام يرفض المثلية الجنسية ويحرمها.

وقال إن “رأي الشرع في هذا الموضوع واضح وصريح، وهو حرمة ذلك وعدم جوازه في دين الإسلام”.

وتابع “موقفنا نحن في مجلس الأئمة الفيدرالي الأسترالي، هو موقف الإسلام الواضح والصريح، وهو حرمة ذلك وعدم جوازه في دين الإسلام”.

ويخشى المسلمون في استراليا اقرار القانون لأنه في تلك الحالة سيتم السماح بتدريس مواد دراسية تتعلق بالجنس بدءاً من المرحلة الإعدادية بالمدارس الحكومية، وفي حال رفض ولي أمر الطالب تلك الخطوة يتم فصل الطالب من المدرسة، ومن هذا المنطلق اضطر أولياء أمور طلاب مسلمين إلى نقل أبنائهم إلى مدارس إسلامية أو خاصة، لأن تدريس المواد الجنسية مسموح به في المدارس الحكومية فقط.

Be the first to comment

اترك رد