موسم الهجرة الى الجنوب: النداء يمسح اثار المرزوقي.. ومرزوق يستحوذ على صفاقس.

موسم الهجرة الى الجنوب:
النداء يمسح اثار المرزوقي..
ومرزوق يستحوذ على صفاقس.

في مشهد بدا استعراضيا تجول عدد من قيادات نداء تونس في الجنوب الشرقي،ضمن برنامج اجتماعات جهوية انطلقت بلمسة وفاء لروح الشهيد لطفي نقض في ذكرى “اغتياله”.

الندائيون استطاعوا من خلال زيارة تطاوين محو اثار زعيم الحراك المنصف المرزوقي الذي يبدو أنه ضيع بوصلته هناك وفشل في الحفاظ على رصيد انتخابي مهم حازه في الاستحقاق الرئاسي الفارط.

الندائيون تجولوا ايضا بثقل في مدنين وجرجيس،واستعرضوا قدرتهم على الاستقطاب في جهات كانت الى وقت قريب بعيدة عن المزاج الندائي واقرب الى النهضة والحراك.

في مقابل ذلك،وبتزامن لا يبدو بريئا استطاع محسن مرزوق وعدد من قيادات المشروع اكتساح صفاقس ومعتمدياتها عبر تدشين المكاتب المحلية للحزب ،فضلا عن استكمال الانتخابات الجهوية بصفاقس.هذه الجولة تؤكد مرة اخرى تركيز المشروع على عاصمة الجنوب كخزان انتخابي مهم كان الى وقت قريب حاضنة لعدد من قيادات النهضة الاكثر انغلاقا وعقائدية ومسرحا لاصحاب الرايات السود.

جولتان ،بقدر ما تعبران عن منافسة حامية بين النداء والمشروع،تعبران في نفس الان عن التقاء موضوعي في هاجس تحجيم النهضة والحراك في جهات كانت معاقل لقياداتهم وخزانا لقواعدهم وحساباتهم الانتخابية.

 

Be the first to comment

اترك رد