«من رشّنا فليس منّا»: الإتحاد الجهوي للشغل بسليانة يحتج ضد زيارة القيادي في حركة النهضة الحبيب اللوز

«من رشّنا فليس منّا»:
الإتحاد الجهوي للشغل بسليانة يحتج ضد زيارة القيادي في حركة النهضة الحبيب اللوز

أعلن الإتحاد الجهوي للشغل بسليانة في بلاغ عن تنظيم تجمّع نقابي غدا السبت 28 أكتوبر 2017 بدار الإتحاد الجهوي للشغل بسليانة احتجاجا على اعتزام من وصفه بـ ”أحد رموز العنف والإرهاب اقامة مخيّم دعوي بجبال سليانة”، دون أن يسميه.

وأشار الإتحاد الجهوي للشغل بسليانة في بيان سابق إلى تفاقم حالة الإحتقان الشعبي بسبب هذه الزيارة التي وصفها بـ ”المشبوهة” والرفض ”القاطغ’ لها من قبل الهياكل النقابية، معتبرا أنّها ”حركة استفزازية مكشوفة لأبناء جهتنا التي لم تضمد جراحها بعد من جريمة الرشّ النكراء”، حسب نصّ البيان.

وشدّد البيان على احتجاج أهالي الجهة ضدّ ما اعتبره ”استباحة” جبالها وغاباتها ”من قبل من اعتبر أهالي سليانة مرتزقة وبيادق ومن وصف تحركاتهم الشرعية… زمن الرش ببث الفوضى وخدمة أجندات أحزاپ’، وفق ما جاء في البيان.

وعبّر الإتحاد الجهوي للشغل عن رفضه لهذه الزيارة واستعداده التام للتصدي لها بكل الأشكال النضالية المدنية المشروعة ، محمّلا صاحبها وكلّ من يقف ورائه مسؤولية ما قد ينجر عنها من تداعيات حسب البيان.

من جهة أخرى علمنا من مصدر أمني بالجهة أن جمعية الدعوة والإصلاح التي يترأسها القيادي في حركة النهضة الحبيب اللوز تحصلت على ترخيص لـ”رحلة استكشافية” بجبل السرج بسليانة وليس لتنظيم مخيم دعوي .

22852007_1610165169047876_2615703112959070143_n 22788849_1610165415714518_1279999409251102692_n

1 Comment

  1. و الله من العار في تونس المسلمة ان يتجرأ اتحاد الشغل الذي يمثل توانسة مسلمين اقامة كل هاته الحرب على الشيخ الحبيب اللوز الذي هو ايضا تونسي من هاته البلاد العربية المسلمة من اجل اعتزامه اقامة مخيم دعوي و هو واجب كل مسلم ان يدعو الى الله و التعريف باصول الاسلام و توضيح الحلال من الحرام لمقاومة التسب و الميوعة و الانحراف نحو العنف و الجريمة و الاغتصاب حتى لاطفال المدارس و حتى للمحارم و هو ما لم نكن نسمع به في تونس…
    اما قدوم اليهودي الصهيوني مناصر شارون الممثل بوجناح فمرجب به في مسرح قرطاج و يدخلو له بالمال للفرجة القذرة ثم يذهب التمويل للعدو اليهودي الصهيوني في فلسطين المحتلة…فيقوا على ارواحكم تونس لن تكون يسارية و لا شيوعية و لا علمانية و كل من حارب الاسلام في تونس فشل و قبض الله روحه الى الجحيم بقيت تونس مسلمة شامخة منذ 1439 سنة .

اترك رد