مصر: حكم نهائي غير قابل للطعن ببراءة مبارك من تهمة التورط في قتل متظاهرين عام 2011

برأت محكمة النقض المصرية الخميس الرئيس الأسبق حسني مبارك من تهمة الاشتراك في قتل متظاهرين أثناء “ثورة يناير” عام 2011.

وتعتبر أحكام محكمة النقض نهائية وغير قابلة للطعن عليها. أصدرت محكمة النقض المصرية اليوم الخميس حكما نهائيا ببراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك من تهمة الاشتراك في قتل المتظاهرين أثناء انتفاضة 2011.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبت مبارك في يونيو/ حزيران 2012 بالسجن المؤبد بعد أن أدانته بتهم تتصل بقتل 239 متظاهرا إبان “ثورة يناير” 2011 ، لكن محكمة النقض ألغت الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة. وقضت الدائرة الجديدة في نوفمبر تشرين الثاني 2014 بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية ضده. لكن النيابة طعنت على الحكم أمام محكمة النقض التي قبلت الطعن في مايو/ أيار الماضي وقررت إعادة المحاكمة للمرة الثانية والأخيرة على أن تعقد أمامها.

وقرار المحكمة اليوم نهائي وغير قابل للطعن عليه. وأوضح مصدر قضائي أنه بصدور هذا الحكم بالبراءة فإنه لا توجد أي أحكام قضائية على مبارك الذي سبق أن أدين في قضية إهدار مال عام عرفت باسم “القصور الرئاسية” إلا أنه أمضى مدة العقوبة فيها وهي الحبس ثلاث سنوات.

FG

17092993_692038554291343_1753185274_o 17092207_692037384291460_1857964790_n

Be the first to comment

اترك رد