مركز المسيرن الشبان ببنزرت يبحث سبل دعم المبادرة الخاصة في مجال المشاريع البيئية

بنزرت:خاص /رصد:طارق الجبار

*مركز المسيرن الشبان ببنزرت يبحث سبل دعم
المبادرة الخاصة في مجال المشاريع البيئية

دعا عدد هام من الباعثين الشبان بولاية بنزرت كافة الهياكل المسؤولة الجهوية والمركزية للتخفيف من البيروقراطية والتصدي لكل مظاهر واشكال تعطيل انجاز واتمام المشاريع بانواعها ولاسيما منها المشاريع ذات العلاقة بالمجال البيئي والايكولوجي .

مشددين خلال فعاليات الندوة الجهوية الملتئمة اليوم بمدينة بنزرت تحت عنوان ” دفع المبادرة الخاصة في اطار المشاريع البيئية” من تنظيم مركز المسيرين الشبان ببنزرت بالتعاون والتنسيق مع منظمة ” كونراد ايدنهاور” الالمانية ،وحضور ثلة هامة من ممثلي الادارات الفنية المتداخلة على غرار الادارة الجهوية للتنمية وثلة من الاساتذة والخبراء والطلبة والباعثين الشبان من الجهة وخارجها ، على اهمية مراجعة النصوص القانونية وملائمتها والواقع المعيش لانجاح مختلف البرامج الوطنية العمومية والخاصة المتعلقة بدفع وانجاز المشاريع ذات العلاقة بالشان البيئي .

مؤكدين ان القطاع لن يتطور ويحقق مبتغاه في مستوى التشغيل والتنمية ودفع قطاع المبادرة الخاصة وحتى العمومية دون تركيز وتوجيه نحو ملائمة التشريعات والانفتاح الاداري على مساعي الباعثين الشبان .

*نجاعة شاملة:
ومن ناحيتها اشارت الرئيسة الوطنية لمركز المسيرين الشبان السيدة وفاء العميري الى اهمية المرافقة والاحاطة بالباعثين الشبان وعلى اهمية المسؤولية الاجتماعية والبيئية والعمالية لانجاح كل المشاريع الاقتصادية المنجزة من قبل كل الباعثين وعدم التركيز على البعد الاقتصادي لانجاح اي مؤسسة مبينة ان 80 بالمائة من المؤسسات المحدثة تتعرض لنكسة الاندثار والفشل بسبب غياب البعد التركيز على النجاعة الشاملة للمؤسسة والتي يعمل عليها مركز المسيرين الشبان في كل برامجه وانشطته المركزية والجهوية.

مشيرة انه سيتم العمل قريبا على بعث وانجاز مدرسة للمسيرين الشبان وتكوينهم
بينما لاحظ مدير مركز المسيرين الشبان السيد مهدي براطلي ان نجاح الباعث والمسير الشاب يمر حتما عبر حسن تواصله مع هياكل الاحاطة والدعم ومنها مركز المسيرين الشبان ، مشددا على اهمية سبر اغوار النصوص القانونية المهتمة بالمشاريع البيئية والايكولوجية لحلحلة الاشكاليات القائمة وفض كافة المنغصات التي تحول دون تمكن المسيرين الشبان من حسن تنفيذ مشاريعهم والنجاح فيها ، مشيرا الى ان مركز المسيرين الشبان ببنزرت منفتح على كل رغبات المسيرين الشباب بالجهة من خلال اعداده لحزمة من الانشطة والمبادرات الدافعة لعملهم على غرار مجالات الاقتصاد الرقمي والسياحة والاستثمار والمالية وغيرها من المجالات .

*معالجة جذرية ضرورية:
وشدد في ذات الاطار الخبير في مجال الاحاطة بالمسيرين الشبان بمنظمة الاعراف السيد هشام بن قارة على اهميةالجانب القانوني لتسهيل مهام المسير الشاب على الاقبال على الاستثمار وبعث المشاريع الايكولوجية .

اما السيد عبد اللطيف حميد المدير الجهوي للتنمية ببنزرت فاشار ال ى اهمية مشروع ” ارادة” في دفع المبادرة الخاصة مؤكدا على جدية التعاطي مع المسالة التنموية عموما ولاسيما الخاصة بقطاع التنمية الايكولوجي وضرورة تحديد مسارات القطاع من حيث المسالة التشريعية ومن حيث الاهداف المسطرة سلفا من قبل الهياكل المهتمة بعيدا عن رفع الشعارات الفضفاضة وغيرها .

*مداخلات وقصص نجاح واخفاق :
يشار ان الندوة تم خلالها تقديم عدد من المداخلات القيمة المتعلقة بالجوانب القانونية والادارية المطلوبة لدفع المبادرة الخاصة في مجال المشاريع البيئية من تنشيط الدكتور يس العنابي شفعت بدراسة عدد من الحالات والامثلة لباعثين شبان من الذين تمكنوا من النجاح ومن لم تسعفه ” المكبلات ” الادارية والبيروقراطية من بعث مشروعه ومداخلات قيمة حول افاق القطاع والمنجزات المحققة من مشاريع ذات علاقة بالقطاع البيئي سير فقراتها السيد هشام بن قارة وفيها تم الاشارة الى اهمية القطاع البئي بالجهة ونجاح المشاريع النموذجية المنجزة بالجهة على غرار منصة المهن الخضراء حيث ابرز السيد حسان الجباري ان المشروع تمكن من ادماج حوالي 620 فرد في الحياة العملية منهم 347 فرد بعقود دائمة و عقود تربصات و 48 منهم تمكنوا من بعث مشاريعهم الخاصة في المجال بكل نجاح .

قبل ان تشفع الندوة بتنظيم ورشة تاطير وتوجيه واحاطة لعدد من الباعثين الشبان والطلبة وخريجي الجامعة في مجال التحفيز على بعث المشاريع في المجال البيئي.

طارق الجبار

Be the first to comment

اترك رد