“ماما ميا” يوم 21 اكتوبر في المسرح البلدي بتونس العاصمة

هي: الأم “أحلام” إلّي حارصة باش تربّي “نضال” ولدها أحسن تربية حتى وهو عمرُه 35 سنة و تحلم باش تراه ناجح في حياتُه بأي طريقة كانت حتى لو كان تبرمجلُه مستقبلُه.
هو: الولد “نضال” إلّي يساير أمُّه “الواعرة” في الدار و يعيش حياته كيما يتصوّر في الشارع بين أحلامُه و طموحاته و “تقربيعاته” و ساعات تهوره …
صراع يومي بين “أحلام” و “نضال”… صراع بين جيلين … يكشفلنا شكون فيهم أقوى … شكون فيهم يحب لأخر أكثر… شكون فيهم الصحيح … و شكون الغالط …
هي: كل ما تغلبُه تقول في قلبها “مامّا ميّا”
هو: كلّ ما تغلّب عليه يتّكرم و يقول بالغزّول : ” وووه عليّا من “مامّا ميّا” !
—————- —————————————————-
تزامنا مع افتتاح الموسم الثقافي 2017-2018 تقدم “الثقافية للإنتاج و التوزيع الفني” العرض الأول من مسرحية “ماما ميا” و ذلك يوم 21 اكتوبر على الساعة 19 و نصف بالمسرح البلدي بتونس العاصمة.
“ماما ميا” : مسرحية كوميدية نقدية و مرآة تعكس واقع الاسرة التونسية تأليف و اخراج جلال الدين السعدي تمثيل شكيب الغانمي و جلال الدين السعدي .

*****ملخــص المسرحيـــــة ****

ماما ميا” : مسرحية كوميدية نقدية محاكاة للواقع التونسي من خلال جيلين مختلفين وهما “أحلام” وابنها “نضال”.
“ماما ميا” : صراع طريف بين كل من أم عجوز متشبثة بالعادة والسائد و شاب يحمل تسرع وحماسة الشباب ولا مبالاتهم.
ثنائي يطرح قضايا اجتماعية تغوص في مشاغل الشباب و الاسرة وغيرها من القضايا الحياتية والآنية من خلال طرح فني طريف.
“ماما ميا” : عمل فني اجتماعي يسافر بنا في عمق العائلة التونسية.

متابعة البشير العايب

Be the first to comment

اترك رد