للأسبوع الثاني يتواصل غلق معبر ذهيبة وازن بين تونس وليبيا

  يتواصل للأسبوع الثاني غلق معبر ذهيبة وازن بين تونس وليبيا أمام حركة العبور باستثناء المواطنين العائدين إلى بلادهم من الجانبين وذلك بسبب مطالبة تجار مدينة ذهيبة بتسوية وضعية بضاعتهم التي تم حجزها من طرف الوحدات الأمنية الليبية العاملة بالمعبر وقد انجر على هذا احتجاج أبناء مدينة ذهيبة الذين يعتبرون التجارة على مستوى الحدود التونسية الليبية هي مورد رزقهم الوحيد

ولتطويق الوضعية انطلقت المساعي بين الجانبين التونسي والليبي من اجل إيجاد حلول لهذه الوضعية وإعادة الحركة إلي سالف نشاطها على مستوى المعبر المذكور إلا إن هذه المساعي حتى هذه اللحظة لم يتم خلالها التوصل إلي إتفاق يرضي الطرفين خاصة أمام مطالبة الجانب الليبي بوضع قوانين تنظم الحركة التجارية بين البلدين على مستوى المعبر ومن بينها إدراج رسوم جمركية على السلع والبضائع التي يتم إدخالها إلي تونس من طرف التجار التونسيين وهذا ما يرفضه التجار

ولكن ووفق المعلومات التي أمكن لنا الحصول عليها فإن المساعي مازالت متواصلة من اجل الوصول إلى حل يرضي الطرفين في اقرب الآجال….

العوني لعجيل

Be the first to comment

اترك رد