لاعب جزائري يتعرض لعنصرية في بلجيكا: “أيها العربي الإرهابي”

تعرض اللاعب الجزائري إدريس سعدي لهجوم عنصري من قبل الجماهير البلجيكية، أثناء خوضه مباراة فريقه كورتراييك ضد نظيره روايال شارلوروا، ضمن منافسات الجولة التاسعة والعشرين من الدوري البلجيكي لكرة القدم. وأكد اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً، والمولود في فرنسا، خلال حديثه لوسائل الإعلام البلجيكية عقب المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1، وساهم فيها بتسجل هدف لصالح كورتراييك بأنه أمر معيب ولا يمكن أن يتم السكوت عنه. وقال سعدي الذي يعد أحد أبرز هدافي القارة الأفريقية بتسجيله 14 هدفاً في الدوري البلجيكي بعد المباراة وينتمي لعائلة جزائرية مهاجرة: “نظرت صوب الجماهير، وإذ بشخص يقول لي (أيها العربي الإرهابي القذر)”، وأضاف: “إنه أمر مخجل للغاية ولا يمكن السكوت عنه”. وتعرض اللاعب الذي يحتل المركز الثالث على لائحة هدافي مسابقة الدوري البلجيكي لهتافات عنصرية وصافرات استهجان من قبل جماهير روايال شارلوروا أثناء المباراة التي تألق فيها وسجل هدفاً رائعاً، قبل أن يدرك أصحاب الأرض على ملعب “بلاد شارلروا” التعديل في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة. وتحظر قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم العنصرية في ملاعب العالم بأسره ويتعرض الفريق الذي يتورط جماهيره بأي وقائع مشابهة لعقوبات قوية من قبل “فيفا” الذي يحارب هذه الآفة في مختلف ملاعب كرة القدم العالمية.

FG

Be the first to comment

اترك رد