كاتب مصري : صلاح الدين الأيوبي لم يحرر القدس وتسبب في ابادة 200 ألف مسلم

Damascus, Rif Dimashq, Syria, Middle East

قال الكاتب المصري يوسف زيدان إن السلطان صلاح الدين الأيوبي لم يحرر القدس أو بلاد الشام من الصليبيين، مشيرًا إلى أن السلطان المنصور قلاوون هو محررها الحقيقي.
وقال زيدان أنه لن يتراجع عن الوصف الذي استعمله من قبل في وصف صلاح الدين الأيوبي، الذي قال فيه إنه “من أحقر الشخصيات في التاريخ.
وأوضح “زيدان” أن صلاح الدين الأيوبي أباد حيا كاملا يُسمى المنصورة بالقاهرة، وطبقًا لـ”المقريزي” فإن عدد القتلى الذين قتلهم صلاح الدين يبلغون 50 ألف شخص، وطبقا للمؤرخ شمس الدين الذهبي فإن عدد القتلى كان 200 ألف من السنّة، مضيفًا: “أنا عندي الشخص اللي بيقتل 200 ألف شخص سني عشان يحكم مالوش غير الوصف اللي وصفته ومش هتراجع عنه”.
وقال “زيدان” في تصريحات جديدة عبر برنامج “كل يوم”، على فضائية “أون إي”، مع الإعلامي عمرو أديب: “إن صلاح الدين الأيوبي دخل 3 معارك في حياته، الأولى كانت معركة أرسوف، وانهزم فيها ودمر جيشه كله، والمعركة الثانية كانت معركة حطين وانتصر فيها، والمعركة الثالثة كانت معركة الرملة ودمر فيها جيشه كله، وتصالح على القدس”.
وأضاف أن صلاح الدين الأيوبي لم يحرر القدس والشام، مشيرًا إلى أن “الذي حررهما هو السلطان المنصور قلاوون، وما أقوله موجود في كل كتب التاريخ المعتمدة”، على حد تعبيره

Be the first to comment

اترك رد