قصيبة المديوني:الدورة الثالثة لـ”ملتقى أدب السجون”

بدعم واشراف من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية المنستير تنظّم دار الثقافة “عبد الحكيم عبد الجواد” بقصيبة المديوني وبادارة الاستاذة نصيرة بن عبد الواحد وبالتعاون مع “صالون الربيع الثقافي” يومي 24 و25 مارس الجاري فعاليات الدورة الثالثة لـ”ملتقى أدب السجون” والتي تهتم هذه السنة بمحور”” السّجون اللّامرئية”من خلال برنامج متنوّع يفتتح بمعرض للكتب سجنية ومعرض لفنّ كاريكاتور للرسّام رشيد الرحموني تحت عنوان “بين السياسي والاجتماعي” فورشة رسم بالفم تحت عنوان ” رغم إعاقتي أبدع ” للرسّامة حياة بامري وفي تنشيط للشاعرة سونيا بوقديدة وبعد الكلمات الافتتاحية للملتقى تنطلق أشغال ندوته العلمية في جلسة أولى يشرف على تسييرها مرتضى العبيدي وتنطلق بقراءة شعرية للشاعر المنصف قلالة فمداخلة في التنمية البشرية للمدرب سمير عياد ثم مداخلة لأخصائي نفسي بعنوان ” السجون اللامرئية: نفسية وبدنية ومكانية” ثم قراءة شعرية للشاعر مراد العمدوني يتخللها فاصل موسيقي
ويشرف إثر ذلك الكاتب يوسف عبد العاطي على تسيير الجلسة الثانية والتي تتضمن قراءة شعرية للشاعر عبد الحميد بريك فمداخلة بعنوان” السجن: سجون ومرايا” للاستاذ صلاح الدين الجورشي فمداخلة للروائي جمال الجلاصي بعنوان” أدب السجون في الأدب الإفريقي دراسة نماذج” فقراءة شعرية للشاعر وليد الزريبي يتخللها فاصل موسيقي
أما الجلسة العلمية الثالثة فيشرف على تسييرها الناشط في المجتمع المدني علي الحربي وتنطلق بقراءة شعرية للشاعر مبروك السياري ثم مداخلة للكاتب محمد الصالح فليس بعنوان”هل استنفذ أدب السجون أغراضه في المجال الإبداعي” ثم مداخلة للروائي محمد عيسى المؤدب بعنوان” غرف التعذيب اللامرئية” فقراءة شعرية للشاعر وليد أحمد الفرشيشي يتخللها فاصل موسيقي فاختتام سلسلة هذه الجلسات بحلقة نقاش يشرف على تسييرها الكاتب جلول عزونة لتكون السهرة بأحد نزل المنستير مع أمسية أدبية فنيّة يشرف على تسييرها الناقد مراد ساسي ثم فاصل موسيقي ثم مداخلة للروائي العراقي حميد المختار بعنوان “العروج إلى الحرية” مداخلة بعنوان ” “Le silence n’est qu’illusion” للكاتبة البلجيكية Brigitte Dumontوهي أستاذة في الذكاء العاطفي فمداخلة للكاتب السوداني عبد المنعم سليمان بعنوان ” تجربتي مع السجن اللامرئي ”
ويوم 25 مارس الجاري تتواصل أشغال الملتقى بأحد نزل مدينة المنستير حيث تنتظم جلسة أدبية مخصصة للإصدارات السجنية وفي تسيير لعبد الجبار المدوري ويقدّم خلالها الكاتب جلول عزونة مداخلة بعنوان “محنة السجن او عروق الحرية ” ليقدّم الكاتب عبد الجبار المدوري رواية ” رغم أنفك ” لنجوى الرزقي ثم تقدّم الشاعرة والناقدة ابتسام خليل قراءة في رواية أبناء السحاب لمحمد الجابلّي تحت عنوان ” يا صاحبَيِ السجن المفتوح” فلقاء شعري ثم جلسة جلسة أدبية في تسيير لكاتب عام الجمعية سمير عياد فاختتام الملتقى بتوزيع الشهائد وتكريم كل المساهمين في انجاحه.
منصف كريمي

Be the first to comment

اترك رد