قريبا افتتاح مركز جديد لاستقبال المرأة ضحية العنف بولاية القيروان

أعلنت رئيسة الاتحاد الوطني للمراة التونسية راضية الجربي انه سيتم في نهاية شهر نوفمبر الجاري افتتاح مركز جديد لاستقبال المرأة ضحية العنف ومقره بولاية القيروان، مضيفة ان مختلف الهياكل الجهوية للاتحاد تضم فضاءات استماع وتوجيه لفائدة هذه الفئة من النساء.

وقدمت الجربي في تصريح اعلامي مساء أمس الجمعة، على هامش موكب احتفالي بمناسبة انعقاد المؤتمر الرابع عشر للاتحاد، الخطوط العريضة لبرنامج عمل الاتحاد للخماسية القادمة، مبينة انه في ما يتعلق بالتدخلات في مجال التشغيل، تعمل المنظمة على مقاومة افة بطالة النساء ولا سيما نساء المناطق المهمشة والفقيرة ومعاضدة النساء الراغبات في بعث مشاريعهن الخاصة.

وافادت في هذا الصدد ان وحدة منح القروض الصغرى بالاتحاد الوطني للمراة التونسية التي تقتصر تدخلاتها على ولايات تونس الكبرى ستشمل مستقبلا تدخلاتها 5 ولايات من داخل البلاد وهي تطاوين وجندوبة والقيروان وصفاقس والقصرين.

وأضافت الجربي ان منظمتها ستنطلق بداية من هذه السنة في تثمين وتطوير منتوجات الصناعات التقليدية للمراة الريفية مؤكدة انه سيتم بالخصوص تعزيز هذه المنتوجات والمساعدة على تسويقها في الداخل والخارج.

واعلنت من جهة اخرى عن افتتاح أول مركز فلاحي موجه للنساء الريفيات، مضيفة ان الاتحاد الوطني للمراة التونسية سيعمل خلال الخماسية القادمة على مزيد دعم وتعزيز مشاركة المراة في الحياة السياسية والعامة.

كما لفتت الى انه سيتم قريبا توقيع اتفاقية استراتيجية مع وزارة الشؤون الاجتماعية تهدف الى الحد من امية الكبار.

Be the first to comment

اترك رد