في ندوة حول التنمية المستدامة والتغيرات المناخية: *تاكيد على تعميم تجربة الدويميس ببنزرت الجنوبية وطنيا وعالميا

*بنزرت:خاص/رصد: طارق الجبار *في ندوة حول التنمية المستدامة والتغيرات المناخية: *تاكيد على تعميم تجربة الدويميس ببنزرت الجنوبية وطنيا وعالميا

نظمت اليوم الخميس مصالح ولاية بنزرت بالتنسيق والتعاون مع كل من وزارتي التنمية الفلاحية والشؤون المحلية والبيئة وادارة التنمية الجهوية و منظمة الشراكة العالمية للمياه بالبحر الابيض المتوسط GWP-Med ، ندوة وطنية حول ” التغيرات المناخية والتنمية المستدامة في مجال التخطيط الترابي المحلي .منطقة الدويميس بمعتمدية بنزرت الجنوبية نموذجا” ، وذلك تحت اشراف السيد شكري بن حسين كاتب الدولة للشؤون المحلية والبيئة والسيد محمد قويدر والي بنزرت وحضور رئيس منظمة الشراكة العالمية للمياه بالبحر الابيض المتوسط GWP-Med السيد مايكل سكولوز MICHAEL SCOULLOS وشيخ المدينة السيد محمد رياض اللزام ، وممثلي عدد من الادارات والمصالح الرسمية المحلية والجهوية والمركزية الى جانب ثلة من الخبراء والمكونات المجتمعية ومؤسسات التمويل .

وابرز السيد شكري بن حسين كاتب الدولة للشؤون المحلية والبيئة في كلمته الافتتاحية للندوة اهمية الملتقى باعتباره يتنزل وفق تعبيره ضمن الباب السابع من الدستور التونسي وتطبيق التدبير الحر ودعم اللامركزية في اعتماد المقاربة التنموية الشاملة ، مبينا ما تتعرض له بلادنا على غرار كل بلدان العالم من صعوبات في مجالات التربة والمياه والتغيرات المناخية وضرورة التاقلم معها وحلحلة اشكالياتها عبر مثل هذه الملتقيات والمشروع النموذجي المنجز بمنطقة الدويميس من معتمدية بنزرت الجنوبية.

ومن ناحيته اكد السيد محمد قويدر والي بنزرت ان الجهة حرصت من خلال مصادقة المجلس الجهوي في دورته المنعقدة يوم 31 جانفي الفارط على المصادقة على الدراسة النموذجية على مستوى حوض الدويميس لادماج التكيف مع المتغيرات المناخية في التخطيط الترابي والتهيئة ، تاكيدا على اهمية الموضوع وتلازم عاملي التغيرات المناخية وهدف تحقيق جودة الحياة ، داعيا الى ضرورة تنسيق الجهود الوطنية والجهوية رفقة الهياكل الدولية الداعمة على غرار منظمة الشراكة العالمية للمياه بالبحر الابيض المتوسط GWP-Med وغيرها من المؤسسات لانجاز الدراسةميدانيا . ومن جانبه اشار رئيس منظمة الشراكة العالمية للمياه بالبحر الابيض المتوسط GWP-Med السيد مايكل سكولوز MICHAEL SCOULLOS ،الى ان تحقيق التنمية المستدامة لا يمكن تحقيقها في كل بلدان العالم من دون تامين المياه وهو ما تسعى اليه منظمتنا من خلال الحوكمة الرشيدة وادارة الطلب على المياه و اشراك المعنيين في ذلك ، مبينا انه تم انجاز في تونس اكثر من مشروع على غرار ” خرائط هشاشة الموارد المائية واستخداماتها لتغيرات المناخية لافاق 2030و2050 وايضا مشروع مصب الدويميس على المستوى المحلي.

وقالت السيدة سارة الطوزي المكلفة الرئيس بمشاريع منظمة الشراكة العالمية للمياه بالبحر الابيض المتوسط GWP-Med بتونس ان حوض الدويميس الساكب يمسح حوالي 9 الاف هك ويضم 2000 ساكن وهو من اهم الاحواض الشمالية للوحدة الهيدروليجية لقرعة اشكل وهو يصنف كمنطقة تدخل ذات اولوية كبرى للمحافظة على المياه والتربة نظرا للانجراف الكبير المسجل به وهشاشة منظومته الاجتماعية والاقتصادية والايكولوجية وقد تم انجاز الدراسة النموذجية للحوض بالاعتماد علة مبدا الشراكة مع كل الهياكل الرسمية والمجتمعية ومع السكان الاصليين افضت خاصة الى اعداد رؤية استراتيجية منسقة للتنمية في الحوض واعداد مخطط تنموي مرن طويل المدى يراعي التغيرات المناخية ، ويرتكز على محور الحد من هشاشة الموارد الطبيعية بالنسبة للتغيرات المناخية والمحافظة على خدمات النظم الايكولوجية عبر تكييف القطاع الغابي والاراضي الفلاحية وتطوير موارد عيش مستقرة ومحور ثان يتعلق بادماج التكيف مع التغيرات المناخية في التنمية البشرية من خلال تحسين مستوى التعليم ومكافحة الانقطاع المبكر عن الدراسة ودمج المنطقة في الانشطة الثقافية والرياضية ، ومحور ثالث يتعلق بتكييف البنية التحتية والاطار المعيشي للتغيرات المناخية عبر فك عزلة المنطقة وتوفير مياه الشرب وتحسين جودة الحياة بصفة عامة ، تقدر ميزانية انجازه بحوالي 19 م د سيتم التنسيق مع كل الجهات المتداخلة لبحث خطة تمويلهاوفق تعبيرها .

يذكر ان الندوة تم خلالها تقديم اكثر من مداخلة من قبل كل المصالح المركزية والجهوية والدولية المساهمة في اعداد الدراسة الخاصة بحوض الدويميس الى جانب التاكيد خلال مرحلة النقاش على اهمية المشروع وضرورة ايجاد التمويلات الضرورية لانجازه ميدانيا وبحث امكانية تعميمه وطنيا وايضا دوليا باعتباره المشروع النموذجي الاول من نوعه في تونس والمتوسط وغيرها من بلدان العالم على حد تعبيرهم .

يشار ان السيد كاتب الدولة للشؤون المحلية والبيئة ووالي بنزرت كان ادى جملة من الزيارات الميدانية لعدد من المشاريع والفضاءات ذات العلاقة بالجهة على غرار الاطلاع على نسق تقدم مشروع اعادة تعشيب وتهيئة ملعب 15 اكتوبر موصيا بلدية المكان ومصالح مندوبية الشباب والرياضة والمقاول المكلف بتسريع وتيرة الاشغال من اجل عدم تعطل عملية بذر ارضية الميدان حتى تكون جهزة الموسم المقبل وزيارة المستودع البلدي ببنزرت مشددا على اهمية اعداد جرد للمعدات التي زال الانتفاع بها من اجل اجراء بتة فيها وتحديد حاجيات البلدية من اليات مع تسريع وتيرة تهيئة المستودع بالاضافة لمعاينة وادي هراقة والانجراف البحري الذي تتعرض له منطقة الكورنيش ببنزرت الشمالية مؤكدا على المصالح المركزية بتسريع وتبرة الاعلان عن طلب العروض لانجاز الدراسة الخاصة بالانجراف البحري بالكورنيش والمقدرة اعتمادالتها 300 ا د والورشة النموذجية لبلدية العالية قبل الاشراف على موكب تدشين مقر بلدية اوتيك المحدثة مؤخرا.

متابعة طارق الجبار

17474604_1049945931773624_565475278_n 17474795_1049945865106964_1205442116_n 17495932_1049945928440291_1865167966_n 17495997_1049945875106963_379718422_n-1 17496316_1049945951773622_826504039_n 17499750_1049946541773563_365287908_o 17499870_1049946588440225_1886607734_o

Be the first to comment

اترك رد