في إنتخابات الجامعة التونسية للرياضات الجوّيّة والأنشطة التابعة: الطيار ماهر عطار يفوز بالرئاسة ويتوعّد بكشف شبكة فساد تستهدف حلّ الجامعة

في إنتخابات الجامعة التونسية للرياضات الجوّيّة والأنشطة التابعة:

الطيار ماهر عطار يفوز بالرئاسة ويتوعّد بكشف شبكة فساد تستهدف حلّ الجامعة

تم مؤخرا إنتخاب السيد ماهر عطار رئيسا للجامعة التونسية للرياضات الجوية والأنشطة التابعة بقائمة ضمت 12 عضوا للمدة النيابية 2017-2021 و قد جرت الجلسة العامة الانتخابية يوم الأحد 10 ديسمبر2017 في مقر الجامعة و قد أشرف على سير العملية ممثلين عن وزارة الشباب و الرياضة.

و تقدم الرئيس ماهر عطار بجزيل الشكر لكافة النوادي المنضوية صلب الجامعة دون إستثناء على إنخراطها الفاعل في هذه الانتخابات التي ستكرس علويّة القانون و تكون نقطة بداية لعملية إصلاح واسعة لرياضة الطيران الفن النبيل في تونس و السعي بكل جهد الى إعلاء راية تونس في المحافل الدولية.

رغم قلة عدد الناخبين (6 جمعيات) وشبه شكلية الإنتخابات (وجود قائمة مترشحة وحيدة ) تم تطبيق القوانين بصرامة ولم تتمكن جمعيتان عضوتان من المشاركة في التصويت بسبب إنابة أمين مال وعضو بينما يمثل كل جمعية قانونا الرئيس أو نائبه أو الكاتب العام.

وجدي بالذكر أنّه تم احترام جدوال الأعمال وتوقيتها بدقة وحضر الإنتخابات
ممثل عن وزارة شؤون الشباب والرياضة السيد وسام زروق، كما تم الالتجاء إلى رقابة داخلية مكثفة (ملاحظون عن النوادي والجمعيات المنخرطة والتي لا يحق لها التصويت)، ورقابة خارجية: لجنة مستقلة للانتخابات متكونة من إداريين وصحفيين (عصام العلوي/ جميلة القصوري، علي بنور، كوثر عمر) وذلك في حضور صحفيين وعدل منفذ.

وتمّ بالمناسبة إجراء حوار ثري مشفوع بنقاش للمشاركين أهم نقاطها الدعوة إلى بعث جمعيات جديدة ومساعدتها على بناء منشأة رياضية واقتناء تجهيزات وتكوين منتخبات وبرنامج سنوي للأنشطة الداخلية والخارجية وبطولات التصدي بكل صرامة للجمعيات غير الرياضية والشركات التي تمارس أنشطة الطيران الرياضي دون التنسيق مع الجامعة ومع وزارة الرياضة.

وجدير بالذكر أنّ هناك من قام بحملة لتشويه الجامعة داخليا وخاصة خارجيا لقطع السبل أمامها عند دعوة طيارين من فرنسا للمشاركة في التظاهرات المنظّمة بتونس .

وفي لقاء خاطف مع السيّد ماهر عطار أكّد أنّه كان من المفترض أن تقوم الجامعة بتظاهرة “كأس الجريد للطائرات جدّ خفيفة” من 28 ديسمبر إلى غاية 9 جانفي القادم بحضور أبطال الرياضات الجوية الإيطاليين خاصّة إلاّ أنّ تقاعس أحد المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وتعطيله للإجراءات الإدارية التي حالت دون حصول الجامعة على رخصة قد أدّت إلى إلغاء التظاهرة لضيق الوقت ممّا نتج عنه تكبّد الجامعة التونسية للرياضات الجوية والأنشطة التابعة لخسائر فادحة ماديّة ومعنويّة .

وأوضح السيد ماهر عطارأنّ شبكة مكوّنة من شركة خاصّة وبتواطىء مع مسؤولين ساميين صلب وزارة الشباب والرياضة يستهدفون الجامعة و يسعون إلى حلّها وقال أنّه سيكشف خلال الأيام القليلة القادمة وبالمستندات وبحضور الإعلام عن المزيد من التفاصيل الخاصّة بفساد واضح المعالم لدى هؤلاء بتواطىء مع مسؤول في صلب وزارة شؤون الشباب والرياضة .

25324005_1957338587918326_1160863235_n 25287008_1957337317918453_672590683_n

Be the first to comment

اترك رد