غمزة / بقلم الاستاذ مراد العياري : ” لا انتقلنا …………و لا غادرنا المؤقت “

” الانتقال ” ، كلمة تكرّرت، و أصبحت ثقيلة على أسماعنا و قــــــــــد سبقتها مفردة أخرى و هي ” المؤقت”.

إحساسي اليوم بأننا لم “ننتقل “، و لم نغادر صفحة “المؤقت “، انظروا كيف يعالجون الأمور اليوم بفلسفة ” كل يوم و يومو ” ، هكذا أضحى حال تونس .

كل قراراتهم باتت مؤقتة ، و نسوا أن التأسيس يعني الثبات ، و يترجم الدعائم و الركائز.

الجميع اليوم نسي أن الوقت هو الوقت ، و أن المؤقت خارج الوقت…فبالله عليكم عدّلوا ساعتكم على توقيت تونس ، و ابدؤوا  الحسم مع التوقيت المؤقت.

الاستاذ مراد العياري.

Be the first to comment

اترك رد