غلق حديقة البلفدير

على اثر تعرض تمساح بحديقة “البلفيدير” إلى الرشق بالحجارة على مستوى الرأس مما تسبب له في نزيف دموي داخلي أدى إلى وفاته, قام وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر رفقة رئيس بلدية تونس شيخ المدينة بزيارة ميدانية إلى حديقة البلفيدير بتونس للإطلاع على الوضع البيئي و كيفية التصرف في هذا الفضاء وخاصة حديقة الحيوانات و أذن الوزير بمضاعفة أعوان الحراسة.

كما أعلن الوزير عن تمكين الحديقة من 3 أعوان شرطة بيئية (يتم تسخيرهم من بلدية تونس وتكوينهم في إطار برنامج الشرطة البيئية) إضافة إلى التصدي للانتصاب العشوائي ومراجعة طريقة إشغال الحديقة أخذا بعين الاعتبار سلامة وراحة الحيوانات، و منع إدخال الأكياس البلاستيكية إلى حديقة الحيوانات نظرا لما تتسبب فيه من أضرار مباشرة للحيوانات.

وصرّح الوزير أيضا بأنه سيتم عقد اجتماع بمقر الوزارة لإيجاد الحلول العملية لتحسين مثال التصرف في الحديقة و غلق الحديقة بعد انتهاء العطلة المدرسية للقيام بعمليات النظافة والصيانة المستعجلة وتركيز إجراءات التصرف في دخول وخروج الزوار حسب طاقة استيعاب الحديقة.

كما توقف الوزير على عديد النقائص ومظاهر إخلال بمقومات سلامة الحيوانات وحماية.

Be the first to comment

اترك رد