غدا تنطلق الاحتفالات بخمسين سنة من السينما التونسية :تكريم وندوات وافلام في المعتمديات 

أكد السينمائي والمدير العام للمركز الوطني للسينما و الصورة فتحي الخراط لفلاش سكوب أن الاحتفال بمرور خمسين سنة على ميلاد السينما التونسية فعليا سينطلق غدا الاثنين الموافق للعشرين من مارس الجاري على أن تتواصل الاحتفالات من خلال العروض في الجهات والتكريم في العاصمة والندوات في القاعات إلى غاية 27 جويلية،2017.

وأضاف المدير العام أن الإعداد لهذه التظاهرة دام لمدة وتمت استشارة أهل الذكر وفي البرنامج عرض لعشرات الافلام في العاصمة والجهات و المعتمديات على أن يتحول عدد من المخرجين لتقديم افلامهم في القاعات ودور الثقافة المجهزة مع تنظيم عدة ندوات حول السينما والمراة، مع تطوير التفكير حول سبل وآليات رقمنة المنتوج السمعي البصري و السينمائي خاصة وهذا بمشاركة المختصين وأهل الذكر، ويذكر أن المركز الوطني للسينما و الصورة يشارك بعروض الافلام في معرض الكتاب الدولي بالكرم

.

والجدير بالذكر أن أول عرض لفيلم تونسي كان بتاريخ 20 مارس 1967 وأول عرض لفيلم قصير لمحمد القويضي الذي توفي هذه الأيام دون أن ينتبه إليه أحد

وسنة 1967 ألقى الطاهر شريعة محاضرة حول السينما بين الإنتاج والتوزيع ومن هنا انطلق الاحتفاء بالخمسينية. ..

ناجح

Be the first to comment

اترك رد