عملية قبلّي : تسفر عن استشهاد أمني وإصابة اثنين آخرين والقضاء على عنصرين ارهابيين

أسفرت عملية ارهابية بمنطقة جنعورة من ولاية قبلي عن استشهاد عون أمن، وإصابة عونين اثنين بالإضافة إلى القضاء على عنصرين ارهابيين وجرح ثالث، وفرار عنصر رابع.

عون أمن الشهيد هو من وحدات التدخل التابعة للشرطة، ويدعى مظفر بن علي، يبلغ من العمر 23 سنة، وقد وافته المنية متأثرا بالطلقات التي أصيب بها على مستوى الشق الأيسر من جسمه والقلب.
ولم ينجح الإطار الطبي بقسم الإستعجالي بالمستشفى الجهوي بقبلي الذي تكفل بالحالة فورها وصول المصاب إلى المستشفى، في إنقاذ حياته نظرا لخطورة الإصابة وفق ما أكده مصدر طبي مسؤول .
وأفاد المصدر ذاته أن العونين الآخرين، أمين الجليلي وعرفات سليم، تعرضا الى إصابات متفاوتة الخطورة ويخضع أحدهما الى عملية جراحية في الوقت الراهن.
وتمثلت في تعرض الدورية القارة التي تؤمن المدخل الجنوبي لمدينة قبلي إلى هجوم بأسلحة نارية من قبل مجموعة إرهابية متكونة من أربعة أفراد تستقل دراجتين ناريتين توقفت على مستوى سيارة الدورية وبادرتها بإطلاق النار، وقد تمكن الأعوان الثلاثة في هذه الدورية من رد الفعل بسرعة والاستبسال في الدفاع عن أنفسهم وتبادل إطلاق النار مع الإرهابيين .
وتتواصل حاليا عمليات التمشيط المكثفة من قبل وحدات الأمن والجيش الوطنيين بالجهة للقبض على العنصر الإرهابي الرابع الذي لاذ بالفرار.
كما تنقلت فرقة مختصة في تفكيك المتفجرات من ولاية قابس إلى مسرح الجريمة حيث تولت تفكيك ثلاثة عبوات ناسفة يدوية الصنع في اكياس بلاستيكية محملة بـ “التي ان تي” ومجهزة بصواعق كهربائية.

Be the first to comment

اترك رد