صور/دوز : اختتام الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للشعر الشعبي

أختتمت مساء أمس الأحد الماضي فعاليات المهرجان الدولي للشعر الشعبي في دورته الرابعة بمدينة دوز من ولاية قبلي بالجمهورية التونسية هذه الدورة التي احتضنها فضاء دار الثقافة محمد المرزوقي تحت شعار دورة المرحوم العيدي بلغيث والتي واكبها جمهور غفير وشهدت حضور حوالي 35 شاعر وشاعرة من داخل تونس وخارجها على غرار الأردن والسعودية والعراق ومصر والجزائر وليبيا وتمحورت مسابقة هذه الدورة حول موضوع “الندم ” حيث تقدم الشعراء الوافدين على مدينة دوز من الى هذه المدينة التي يعشق أهاليها الشعر عشقا لا يوصف وقد تجسد هذا بحضورهم الكثيف لمتابعة كل العروض الشعرية التي قدمها الشعراء سوى داخل المسابقة او خارج المسابقة .

برنامج متنوع
وتنوعت أنشطة هذه الدورة للمهرجان الدولي للشعر بدوز بين اللقاء الشعري من طرف الشعراء و كذلك العروض المسرحية والعروض الفنية وايضا مشاركة في شكل مسابقة ااشاعر الصغير من طرف أطفال المدارس بالجهة هذا إضافة الي تنظيم رحلة الي المنطقة السياحية بقصر غيلان هذه المنطقة التي انبهر بها الضيوف ووصفوها جنة على وجه الارض حيث امتزجت العيون الجارية من عمق الأرض بالصحراء التونسية بين واحات النخيل والكثبان الرملية إضافة الي ما تحتويه ايضا هذه المنطقة من مواقع جميلة جدا تسر الناظرين .

وقد تخللت هذه الرحلة وصلات موسيقية وشعرية تداول على تقديمها الشعراء و ينسجم هذا الهدف مع البعد الذي تسعى إليه الجهة المنظمة حيث أكد رئيس المهرجان عزالدين بالطيب أن الغاية من تنظيم هذا المهرجان هو استثمار التراث الشفوي والادبي الذي تزخر به منطقة المرازيق نسبة لسكان المنطقة وايضا خدمة للسياحة الثقافية والسياحة الصحراوية بربوع الجريد .

وهذا ما سعت إليه الهيئة المديرة وما اختيار ان تدور هذه الدورة تحت اسم العيدي بالغيث الا اكبر دليل على ان مدينة دوز هي منبع للشعراء والأدباء وقد تجسد هذا خلال العروض الفنية المستوحاة من التقاليد والإيقاعات الموسيقية والإنشادية التراثية، مقدَّمة في شكل فسيفساء وتوليفات فنية تزاوج بين الموروث الثقافي المأخوذ من تراث الجهة .

و من جهته يرى الباحث في مجال الثقافي الأستاذ بلقاسم بن جابر ان هذا المهرجان اثبت مرة أخرى مدى مخزون الجهة الثقافي الذي يجب احيائه دائما حتى لا يضمحل ويدفن بين الرفوف ويؤكد بن جابر أيضا على أهمية الترويج لمثل هذه المهرجانات وتشجيعها لكونها تسهم في بلورة حس ثقافي يدعو إلى التشبث بروح الأصالة وقيمه المثلى المتجسدة في الأشعار التراثية ذات البعد التراثي ليس لمدينة دوز وتونس فقط بل أيضا لكل الدول العربية من خلال تنوع المشاركات من مختلف الدول حتى نعرف بما تحتويه تونس من مخزون ثقافي وتراثي وأيضا نتعرف بدورنا على المخزن الثقافي لدى الدول العربية والأجنبية التي تشارك في مثل هذه الدورات ومنها ننطلق في تكريس التبادل الثقافي الذي يعتبر حتى هذه الساعة ضعيفا جدا خاصة بين الدول العربية

نجاح كبير بشهادة كل الضيوف
وعرفت هذه الدورة للمهرجان الدولي للشعر الشعبي بدوز نجاحا كبير من جميع الجوانب رغم الصعوبات التي اعترضت هيئة التنظيم واهمها الصعوبات المادية لكن هذه الهيئة تحدت هذه الصعوبات ونجحت في التنظيم وقدمت ما اجل العمل الجاد وبتوحيد الصفوف يمكن التغلب على المصاعب وهذا ما تم بالفعل وأكبر دليل هي الإشادة الكبيرة التي سمعناها من طرف الضيوف حيث وفق ماكده الشاعر العراقي هلال الشمري وايده كل من الشاعر الاردني تيسير ذيبات وايضا شوكت الطبوش الذي اطلق عليه الجميع نجم هذه الدورة بخفت روحه التي كانت تجلب انظار جميع الحاضرين وايضا الشاعرة اللييبة فطومة عزالدين البحوري والشاعر السعودي مسلم عواد العميري والذين اثنوا على نجاح هذه الدورة من جميع الجوانب وكدوا هذا خلال تحيتهم للهيئة المنظمة اثناء حفل الاختتام الذي كان بالفعل حفل نال رضاء الجميع رغم الإطالة الا انه كان ناجح وزاده رضاء الجميع على قرارات لجنة التحكيم التي توجت الشعراء الاتي ذكرهم المرتبة الاولى الشاعر جابر لمطيري من مدينة القيروان تونس

– المرتبة الثانية .الشاعر البشير عبد العظيم من مدينة دوز تونس

– الجائزة الثالثة .الشاعر محمد بوكرع من مدينة الصمار تطاوين تونس

– الجائزة الرابعة .الشاعر ايوب الاسود مدينة دوز تونس

عمل صحفي : العوني لعجيل

صور فيروز اللافي

23316052_1558965130849884_694234244_n 23360766_1558965064183224_971190668_n 23364888_1558965134183217_1556081762_n 23364986_1558965124183218_32480701_n 23365024_1558965107516553_637710810_n 23315989_1558965074183223_499567629_n

Be the first to comment

اترك رد