رسمي : نقابة الثانوي تلغي إضرابها المفتوح

تقرر اليوم السبت 4 مارس 2017 إلغاء الإضراب المفتوح للنقابة العامة للتعليم الثانوي، وذلك باتّفاق بين رئيس الحكومة والأمين العام اتحاد الشغل وبرغبة من الطرفين لتخفيف من أجواء التوتر وخلق مناخ جيد للتفاوض ومنع أي شوائب قد تهدد السنة الدراسية.

وسبق وأن أكد مصدر موثوق من الاتحاد العام التونسي للشغل أنّ الأمين العام للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي تدخل خلال الهيئة الإدارية للنقابة العامة للتعليم الثانوي لإقناع أعضائها بتجنب الإضراب المفتوح لمصلحة التلاميذ وإنجاح ما تبقى من السنة الدراسية لاسيما وأن رئيس الحكومة تدخل ومنع أي إجراءات عقابية في وزارة التربية.

ويذكر أنّ الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الثانوي مرشد إدريس أكد اتجاه الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي نحو تعليق الدروس خلال الأيام العشرة الأخيرة في شهر مارس الجاري بالتنسيق مع النقابة العامة للتعليم الأساسي وفقا للإجراءات القانونية المعمول بها.

كما أكد المشاركون في اجتماع الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي مساندتهم لمديري المعاهد الثانوية والمدارس الإعدادية بسبب ما اعتبروه الضغط المسلط عليهم من قبل وزارة التربية على خلفية امتناعهم عن مدّها بقائمة الأساتذة المضربين.

ويشار في هذا الإطار إلى أنّ الناطق الرسمي باسم الوزارة التربية فتحي الخميري أكد الجمعة 3 مارس 2017 إعفاء 10 مديري معاهد رفضوا تقديم القائمة الاسمية للأساتذة المضربين عن العمل لوزارة التربية .

كما صرّح فتحي الخميري أن عودة الدروس ستكون بصفة طبيعية الاثنين المقبل وستجرى الامتحانات العادية والوطنية في أجالها المحددة.

واعتبر أن “الاعتداء على الامتحانات الوطنية هو عبارة اعتداء على الأمن الداخلي للدولة ” وحسب اعتقاده لن تصل الوضعية لدرجة مقاطعة الامتحانات.

وشدد على أهمية تدخل من وصفهم ”بالعقلاء” في تونس لحسم الخلاف وإيجاد تسوية ترضي الجميع، مضيفا انه سيتم اقتطاع أيام الإضراب من أجور الأساتذة والمعلمين باعتباره عمل غير منجز

Be the first to comment

اترك رد