رسالة من حقوقية مصرية الى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي

رسالة من حقوقية مصرية الى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي:
تونس على خطى الدوله العلمانية :

اثارت اقتراحات الرئيس السبسي مؤخرا ضجة في اواسط المشايخ ورجال الدين الاسلامي حين صرح في خطابه بمناسبة العيد القومي للمرأة في تونس بأنه ان الاوان للمرأة ان تتساوى في الحقوق والواجبات مع الرجل بان ترث مناصفة مع الرجل .. كما نوه الرئيس في خطابه عن قضية زواج المسلمه بغير مسلم من اهل الكتاب .. انه لا يوجد اي نص ديني في الاسلام يحرم زواج المسلمه بغير مسلم من اهل الكتاب .. فلما هب الجميع واتهموا تونس انها تريد الخروج على الشريعه الاسلاميه …الم ينص الاسلام بان اهل الكتاب مؤمنين اليست اساس العقيده هو الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر ..فهل اعتبر الذي على غير دين الاسلام كافر ولماذا لا تطلقوها صريحه لانه لا يوجد اي نص او تشريع يصرح بان صاحب الكتاب الذي على غير دين الاسلام كافر ..

انه امرا جلل بالنسبه لمجتمعات شرقيه مغلقه على نفسها .. فالمرأة في بلاد الشرق لا تتزوج من غير جنسيتها الا نادرا ولا من خارج مدينتها المجتمع الصغير الذي تعيش فيه بل ايضا من خارج اقاربها فما بالك ان تزوجت من غير دينها ..

تونس الدوله التي طالما الهمت دول جوارها سياسيا وثقافيا بل ان تجربة تونس الديموقراطيه مازلنا نشهد لها ولنجاحها واستقرار الراي السياسي بها ..

اما عن قضية الميراث .. فتوريث المرأة على النصف من الرجل ليس موقفا عاما لكل الرجال ولا كل الاناث .. القران لم يقل يوصكم الله في المواريث.. وانما قال يوصيكم الله في اولادكم للذكر مثل حظ الانثيين فهذا التمييز ليس قاعدة ثابته في كل الحالات ..فالحكمه هنا من هذا التفاوت هو مسالة ان الرجل له دور الاعاله للانثى الزوجه وللاولاد وبما ان هذه الحاله تغيرت الي حد ما في زمننا هذا بان المرأة اصبحت ايضا تعول اسرتها مثلها مثل الرجل .. فهنا لم يتحقق الهدف المنشود من ان المرأة ترث النصف ..

انه مما يدهش الكثير ان المراه في اربع حالات فقط ترث نصف الرجل واكثر من 30 حاله ترث فيها المرأة مثل الرجل تماما و 10 حالات اخرى ترث فيها المرأه اكثر من الرجل ..

والميراث في الشريعه الاسلاميه على طريقتين .. ميراث بالفرض حسب القوانين التي ذكرت في القرآن وميراث بالتعصيب وهو باقي بعد توزيع الميراث

ان اكبر فروض الميراث في القرآن هو الثلثان وهذه النسبه لا يحصل عليها رجل وهي نسبه مخصصه للنساء فقط وهي للبنتان او بنتا الاخت او الاختان

ان احكام الميراث في الاسلام كانت بمثابة ثورة استرجاع حقوق للمراه وعلى الرغم من هذا حتى الان البعض يحرم المراه من الميراث ويرث فقط الرجل ..

من الجميل ان نرى كل هذا التقدير لقيمة المرأة في تونس ان المرأة محور اساسي في بناء المجتمعات والامم الراقيه والاهتمام بها وبحقوقها خطوة رائعه خطتها تونس حكومة وشعبا في طريق الدوله العلمانيه التي تقف على مسافة واحده من كل الاديان والاطياف … فالكل في امام القانون سواء مهما كان تصنيفه

فنحن من مصر كصوت يعبر عن التنوير وحقوق المرأة العربيه والسعي للوصول للدولة العلمانيه نؤيد اقتراحات الحكومه التونسيه وندعمها وندافع عنها بكل قوه فمازال الصوت الحر في مصر يعلو ومازلت مصر تقاوم كل رجعيه .

وترتقي بعقول ابنائها فمصر كانت ومازلت منارة للثقافة والعلم والفنون نحن ماضون في الدفاع عن حقوق الانسانيه.. فشكرا تونس التي الهمتنا ثورتها السياسيه والان تلهمنا ثورتها الثقافيه التنويريه شكرا سيادة الرئيس السبسي
والى المزيد

أمل حسين/ناشطة حقوقية من مصر

22685008_523485514655664_1511930690_n

1 Comment

  1. محامية مغمورة ارادت التعريف بنفسها من خلال تعاطيها ومباركتها لما صرح به السبسي … فهي بمثابة عبو مصر ولو انها لا تزال في بداياتها وترغب في ان تشتهر ….

اترك رد