خمار بن سدرين وعدالة النهضة !

ألغت التلفزة الوطنية أخبار منتصف الليل أوربما غيرت موعدها…فالامر على مايبدو جللا…
الامر مرتبط كما بدى بانشغال بن سدرين بحيوية ومصيرية الخمار وقدسيته في تاريخ تونس وباستبسال النساء”الديمقراطيات” و “الحداثيات” في الدفاع عن الخمار.لست مع الخمار ولست ضده ولايعني لي اية اشكال فنصف نساء عائلتي يرتدينه تقريبا والامر غير مهم لدي.

المؤلم أن هذه القضية” الوطنية” المهمة حسب بن سدرين وأعضادها الموقرين باتت تتصدر اهتمام تونس التي تجاوزت كل عذاباتها وماسيها…فلا ارهاب يعتلي مرتفعات تونس بعد ان اغتال وذبح وغدر!ولا فقر ساد أغلب شرائح التونسيين،ولا بطالة تدمر يوميا أحلام شابات تونس وشبابها،ولا أوساخ وأوبئة …ولا سقوط مدو لكل القطاعات الحيوية للبلا!

نعم لقد صار الحجاب قضيتنا من دون كل الهموم الوطنية وطوق نجاتنا نحو المستقبل “المشرق”‘!
وليكن ذلك…لكن أريد أن أسأل فقط بن سدرين السافرة في مظهرها على الاقل:هل أن عدالتك حصة من حصص الدعاية السياسية لحركة النهضة لتقضي “الاخوات” مجمل الوقت في الدعاية-وبلا اية معرفة-لحركة النهضة؟

الا تعرف “الاخت” بن سدرين ان الوقت مازال باكرا لهكذا حملات وأن الاولى أن تؤجل هذه الميسرة الانتخابية الى أوانها القادم!
بن سدرين عرفناها وخبرناها…وخطاب المختزلات كل أسباب النضال والحرية في الخمار خبرناهم…ألسؤال يعاود نفسه تجاه التلفزة الوطنية العمومية…وكيفما تكونون يولى عليكم!

1 Comment

اترك رد