حصريا من العراق/ الاعلامي العراقي على الساهر في تصريح مثير لموقع فلاش سكوب

مقدم برامج  مثير للجدل من جيل الشباب العراقي للاعلامين  أحدث نقلة نوعية في المجال الاعلامي العراقي

1* لو تقدم نفسك صديقي لمتابعي الموقع في تونس

السلام عليكم تحية طيبة لكادركم المثابر وتحية لجميع متابعيكم في الوطن العربي وقبلة حب وتقدير لشعبنا العربي التونسي باختصار انا علي ساهر عراقي الجنسيه منمواليد بغداد ابلغ من العمر 37 عام غير متزوج هوايتي كتابة الشعر والعزف على الة العود وكرة القدم والسباحة
كاتب ومقدم برامج تلفزيونية عملت بعدة وسائل اعلامية منها المحلية والعربية والاجنبية بدءاً من الصحف حتى الفضائيات تجربتي في مجال الاعلام 15 عام عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين عضو مؤسسة الصحفيين والمثقفين الشباب فرع العراق وحالياً اعمل مدير مكتب بغداد في المؤسسة اللبنانية للاعلام الحر .

2*ما حال الاعلام العراقي اليوم في ظل عصر التحولاات في الواقع الاعلامي العراقي

بعض من الوسائل الاعلامية تعيش في زاوية الكلاسيكيه الى وقتنا الحالي وبعض يعيش في خندق التحزب وبعض يعيش خلف الكواليس . الكلاسيكيون يرفضون التطور والتقدم ولايستطيع شخص يملك مهارات متطورة في الاعلام العمل معهم بل يرفضون هكذا اشخاص اما بالنسبة للمتحزبين الذين يعملون في وسائل الاعلام التابعة للاحزاب يعيشون في غير عالم ويغردون حسب ماتملي عليهم احزابهم اما الذين يعيشون خلف الكواليس فأولئك الذين لايجدون فرصة حقيقية للظهور على الساحة وهم مهمشون لانهم اعلاميون حقيقيون ويقدسون شرف المهنة . ويواكبون التطور في الاعلام .

3*كيف تقيم تجربتك كمقدم شاب

تجربتي في ظل هكذا تقلبات سياسية وظهور هكذا وسائل اعلام صعبه جداً وخاصة انا اقدم واكتب برامج كوميدية ناقدة بطريقة جديدة وتجربتي الكبيرة في الاعلام كانت خارج العراق مع وسائل اعلام عربية واجنبية اتعبتني في  التعامل مع وسائل الاعلام المحلية

اسلوب عملي وتفكيري وطرحي يختلف جداً عن الواقع الموجود في الوسائل المحلية ولكن انا احاول توظيف اشخاص يعتبرهم الناس سلبيين في المجتمع الى اشخاص ايجابيين في الشاشة .

واجهت الكثير من المتاعب .

حال البلد متقلب ان تكلمت عن السياسه تجد جمهور عريض يتصدى لك وان تكلمت عن حالة اجتماعية تجد جمهور كبير يعارضك .

ولهذا اتجنب العمل المحلي واحاول ان اعمل برامج شاملة وتجربتي مع الكوادر اللبنانية والتركية كانت لها تاثير على مسيرة عملي وتخطيطي لأنتاج برامج مختلفة . عن واقع البرامج الاعلامية في العراق

4*لو تحدثنا عن استادة الاعلام العراقي وتجربته مند 2003 الى اليوم

بصراحة . اغلب العراقيين يعتقدون ان كل شيء كان افضل قبل الاحتلال مثلا عندما يدور حديث عن الطب يقول البعض الطب ايام زمان احسن او هذه المهنة كانت في ذاك الزمان افضل يقصدون قبل الاحتلال .

هناك عدم ثقة من قبل الناس بالواقع المفروض عليهم انا لا استطيع تقييم الاخوه الاساتذه في كليات الاعلام لانني لم اعرف عنهم شيء كانت دراستي في الاعلام والفنون خارج البلاد ولكن بالتأكيد هناك واقع جيد للاخوة الاساتذه في الاعلام .

5*كيف تجد الاعلام العربي اليوم في ظل التغيرات الجوسياسية في منطقة الخليج العربي

الاعلام العربي متطور واحترافي واقصد في بعض من الدول العربية ولكن اتمنى ان يكون هذا التطور والاحتراف لصالح الانسانية .

والقصد مفهوم من كلامي

6*مادا بعد تحري العراق من الارهابيين

بناء مادمره الارهاب ومواكبة التطور . ( لن يموت الامل فينا )

6*هل هناك تجربة جديدة في الأفق خاصة بعد تواتر انباء عن عروض عربية لتكون نجم احدى الشاشات العربية الكبيرة

نعم هناك عروض ولكن منها ليس كمقدم برامج بل معد برامج تلفزيونيه ولكن انا في صدد تحضير لتقديم برنامج عربي استراليا هو ايضاً من اعدادي سوف انقل واقع العرب والغرب وخاصة واقع بلادي بطريقة كوميدية ناقدة وغريبة جداً  الى الغرب . وانقل واقع الغرب الى العرب ايضاً بطريقة كوميدية ناقدة .

7*هل قمت بزيارة تونس

كلا . ولكن اتمنى ان ازور تونس الخضراء يتحدث اصدقائي الذين كانو يعملون في تونس عن جمال تونس وطيبة شعب تونس واشتاق كثيراً لزيارة هذه البلاد الرائعه والتعرف عليها اكثر ولكن واقع السفر بين العراق وتونس واغلب الدول العربية صعب في اغلب الاوقات واقصد التعقيد في التاشيرات .

السفر على العرب الى بلاد العرب اصبح صعب جداً .

8*الكلمة الأخيرة لك اخي الغالي

شكرا لكم وشكرا لمتابعيكم واخصك بالشكر والتقدير صديقي الاعلامي المثابر على هذا الحوار الجميل واسعدني هذا اللقاء وتشرفت كثيراً واتمنى من كل اعلامي ان يكون نصير الانسانية والفقراء والمساكين . وربي يحفظ تونس وشعب تونس وكل بلاد عربية

 البشير العايب

22883328_1683424771720529_1210834994_n

1 Comment

اترك رد