جندوبة:مهرجان ثقافي نقابي وعلي الخميري مديرا لمهرجان بلاريجيا الدولي

بقرار من المركزية النقابية للاتحاد العام التونسي للشغل حظي الاتحاد الجهوي بجندوبة بشرف تنظيم فعاليات الدورة السادسة لـ”مهرجان الابداع الثقافي” الذي ينظّمه ومنذ ثورة 14 جانفي اتحاد الشغل بالجهات الداخلية وبالتداول وبصفة سنوية حيث ينتظم هذا المهرجان هذه السنة في شهر سبتمبر وقد انطلقت التحضيرات الاولية لهذا الموعد الثقافي بعقد الاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة ليوم اعلامي انتظم يوم أمس 16 مارس الجاري بمقرّه وباشراف الكاتب العام المساعد السيد رمزي الزغدودي وبحضور عدد من مثقفي وفناني الجهة وذلك بهدف بلورة تصورات لهذا المهرجان على ان يتم يومي 23 و24 مارس الجاري بأحد النزل بمدينة عين دراهم وباشراف قسم التكوين النقابي بالاتحاد العام التونسي للشغل وعلى رأسه السيد محمد المسلمي وبحضور مبدعي ومثقفي ولاية جندوبة القارّين بالجهة والقاطنين خارجها تكوين هيئة لتنظيم هذا المهرجان وضبط خطوطه العريضة زمانيا ومكانيا حيث تمت دعوة عدد كبير من المبدعين ومنهم المسرحيين والموسيقيين والرسّامين والسينمائيين والادباء في مجالي الشعر والقصة على غرار نور الدين الورغي،سماح الدشراوي،عبد المنعم شويات، بلطي،خالد البرصاوي،عبد الرحمان العيادي،لسعد الدخيلي،دليلة المفتاحي،محمد المديوني وغيرهم للمشاركة في اقتراح البرمجة وتأثيث فقراتها سعيا نحو التميّز عن الدورات السابقة لهذا المهرجان ووفقا لخصوصيات الجهة وثراء منتوجها الفني والثقافي ومخزونها السياحي الثقافي
يذكر أن مهرجان الابداع الثقافي للاتحاد العام التونسي للشغل انتظم في دورته الاولى وبالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية كتظاهرة ثقافية أسّسها الاتحاد في شهر نوفمبر 2013 بولاية الكاف حيث اهديت الدورة التأسيسية له الى مختار اللغماني وكان شعارها “أقسمت على انتظار الشمس” ليتحوّل كل سنة الى ولاية اخرى اخرها كانت ولاية توزر وبعد مروره بولاية صفاقس التي كانت تعيش آنذاك على ايقاع التظاهرة الكبرى”صفاقس عاصمة للثقافة العربية”وعلى ايقاع الاحتفال بسبعينية الاتحاد العام التونسي للشغل ومائوية فرحات حشاد واحمد التليلي كرمزين من الرموز المؤسسين للمنظمة الشغيلة
ويتضمّن برنامج المهرجان ككل سنة مجموعة من الأنشطة الثقافية المتنوعة في مختلف الفنون والثقافات ذات الصلة بالمسرح والسينما والموسيقى ذات الخصوصية الثورية والملتزمة والتراثية والموسيقى البديلة والشعر والندوات الفكرية والفنون التشكيلية والحرفية كما يشرف على فعاليات هذا المهرجان كل سنة كل من الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل وهي المنظمة العريقة التي تحصلت على جائزة نوبل للسلام وأنجبت رموزا راسخين في النضال والعمل الثقافي الوطني ووزير الشؤون الثقافية وذلك بحضور عدد من المثقفين ومسؤولي الهياكل النقابية والثقافية على الصعيدين الجهوي والمركزي كما يشارك في تأثيث فقراته مبدعون وفرق فنية من عدد من الدول العربية في اسناد للمركزية النقابية لمقترح الجهات المنظمة ودعما لبرنامجها وإثراء له
ونشير من جهة أخرى الى أنه من بين من تم اختيارهم ليكون ضمن المساهمين في تنظيم هذه الدورة الجديدة من المهرجان الممثّل علي الخميري الذي عيّن مؤخرا ومن قبل السلط الجهوية مديرا للدورة الدولية الاولى لمهرجان”بلاريجيا” الصيفي والذي أضفيت عليه الصبغة الدولية بقرار من وزير الشؤون الثقافية الدكتور محمد زين العابدين خلال زيارة عمله للجهة في افتتاح الموسم الثقافي الوطني والذي ينطلق لاول مرّة من الجهات الداخلية وقد انكبّ مدير المهرجان على اعداد التصوّرات الاولية لمشروع برنامج هذه الدورة من خلال وضع الخطوط العريضة لهذه الدورة ومنها برمجة يوم ترويجي للمهرجان وللخصوصيات الثقافية والسياحية والبيئية والفلاحية المميّزة للجهة وذلك بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة وقبل ايام من انطلاق المهرجان الى جانب التفكبير في انفتاح برنامج المهرجان وفي جانبه التنشيطي على الاحياء الشعبية بمدينتي جندوبة وجندوبة الشمالية الى جانب العروض الركحية والسينمائية والموسيقية التي سيحتضنها المسرح الأثري ببلاريجيا”
منصف كريمي

29342787_590942351243313_4051148019855261696_n 29261322_590942287909986_6545807498027204608_n

Be the first to comment

اترك رد