تونس:ندوة عن المتغيرات الإقليمية وانعكاساتها على فلسطين والأمن القومي العربي

بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تنظم التنسيقية التونسية لدعم فلسطين بالشراكة مع سفارة دولة في فلسطين في تونس وعدد من المنظمات من المجتمع المدني التونسي ندوة تحت عنوان”المتغيرات الإقليمية وانعكاساتها على فلسطين والأمن القومي العربي” وذلك صباح يوم غد الأربعاء 29 نوفمبر الجاري وبمقر اتحاد إذاعات الدول العربية في الحي العمراني الشمالي بالعاصمة

وفي برنامج هذه الندوة جلسة افتتاحية يرأسها الأستاذ هشام الحاجي ممثل التنسيقة التونسية لدعم فلسطين والمركز المغاربي للبحوث والتوثيق والدراسات وتتضمن فقراتها كلمة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الأستاذ عبد اللطيف عبيد وكلمة الكاتبة العامة للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الأستاذة سكينة عبد الصمد وكلمة سعادة سفير دولة فلسطين بتونس الأستاذ هايل الفاهوم وكلمة ممثل وزارة الخارجية التونسية .

ويرأس الجلسة العلمية الاولى لهذه الندوة الأستاذ كمال بن يونس رئيس مؤسسة ابن رشد للدراسات وتتضمن كلمة معالي الوزيرالحبيب بن يحيي الامين العام للاتحاد المغاربي سابقا حول المتغيرات الجيو استراتيجية وانعكاساتها علي فلسطين والأمن القومي والاقليمي : شهادة حية” فمداخلة الأستاذ الطيب اليوسفي وهو جامعي وخبير في الاعلام والاتصال والعلاقات الدولية بعنوان”وسائل الاعلام والاتصال الجديدة في مناطق الحروب والصراعات بين المهنية والتوظيف” فمداخلة الاعلامية الأستاذة اسيا العتروس بعنوان”الاجندات الإعلامية الاستعمارية الجديدة وتهديدها للأمن القومي والإقليمي ” فمداخلة الأستاذ البشير الجويني وهو ديبلوماسي سابق و باحث في الشؤون الدولية عن “الأبعاد الثقافية لقضية فلسطين وملفات الأمن القومي العربي” فمداخلة الأستاذ رضا الشكندالي المدير العام السابق لمؤسسة CERES بعنوان”الأمن الإقليمي رهين تقاطع المصالح الاقتصادية والشراكة المتكافئة”

وتختتم الندوة بنقاش عام وتلاوة البيان الختامي لها من قبل الأستاذ ماجد البرهومي رئيس المركز المغاربي للبحوث والتوثيق والدراسات وممثل التنسيقية التونسية لدعم فلسطين .

منصف كريمي

Be the first to comment

اترك رد