تونس:ملتقى فكري حول الشخصية التونسية

بهدف الوقوف على حقيقة مكونات الشخصية التونسية وضمن المنابر الحوارية الفكرية المنصهرة ضمن الدراسات الاكاديمية الانتروبولوجية والنفسانية تنظم جمعية تونس الفتاة ومؤسسة كوتراد أديناور يوم 18 نوفمبر الجاري بأحد النزل بالعاصمة ملتقى بعنوان “في الشخصية التونسية”يفتتح بكلمات الاساتذة أنيس عكروتي رئيس جمعية تونس الفتاة وهولغر ديكس الممثل المقيم لمؤسسة كونراد أديناور بتونس ثم يتم تقديم هذا الملتقى من قبل الاستاذ حمزة عمر بصفته عضوا مؤسسا لجمعية تونس الفتاة لتنتظم إثر ذلك الجلسة الاولى للملتقى والتي ستتناول موضوع “الشخصية التونسية، الهوية، والدولة” وذلك من خلال مداخلات الدكتور محمد الجويني وهو رئيس وحدة البحث “أنثروبولوجيا الثقافة العربية والمتوسطية” بكلية الآداب بمنوبة وستطرح هذه المداخلة سؤال “هل يمكن الحديث عن شخصية تونسية؟ ” ثم مداخلة الدكتور الطيب الطويلي وهو باحث في علم الاجتماع بجامعة تونس ليتناول موضوع” الشخصية التونسية والتديّن” فمداخلة الدكتور محمود الذوادي وهو أستاذ علم الاجتماع بجامعة تونس حول “الشخصية التونسية واللغة” فمداخلة الدكتور شكري المبخوت وهو أستاذ اللغة والآداب العربية بجامعة منوبة وهي بعنوان” الشخصية التونسية والبحث عن شرعية للدولة الوطنية”

وتطرح الجلسة الثانية مجموعة من التساؤلات حول الشخصية التونسية وذلك من خلال مداخلات الاساتذة خولة الفرشيشي وهي باحثة في علوم التراث عن “الشخصية التونسية والجسد” و إقبال الغربي وهي أستاذة بجامعة الزيتونة عن “الشخصية التونسية والعنف” و جلول عزونة وهو أستاذ اللغة والآداب الفرنسية بالجامعة التونسية عن”الشخصية التونسية والإبداع” لتختتم سلسلة هذه المداخلات التي تتخللها نقاشات متنوّعة مع الحضور بمداخلة الدكتور المنصف ونّاس وهو أستاذ علم الاجتماع بجامعة تونس بعنوان”في أيّ اتّجاه تتطوّر الشخصية التونسية؟ “

منصف كريمي

23666814_534854146852134_2084992754_n

Be the first to comment

اترك رد