تعرض للبيع في فرنسا بداية من اليوم: مجلّة historia تروّج للسياحة في تونس وتوشح غلافها بصورة من مطماطة

من منطلق إيمانه بأن حب الوطن تكليف وليس تشريف، سعى رجل الأعمال وزيفة الطرابلسي ذو الأوصول التونسية، إلى مدّ يد المساعدة لبلده، في محاولة متميّزة للترويج للسياحة التونسية، فنجح في تحقيق رهانه، من خلال إصدار عدد خاص من مجلة historia، للترويج للسياحة في تونس، وقد جمعت المجلّة صورا لعدد كبير من المواقع الأثرية في تونس، فيما وشحت غلافها بصورة للموقع الأثري بمطماطة.

وتبلغ مجلة historia من العمر،100 سنة، وتحضى بمتابعة كبيرة من الجمهور الفرنسي، وسيقع عرض هذا العدد الخاص بالسياحة التونسية بداية من اليوم الثلاثاء 23 ماي 2017، في فرنسا، من خلال وضع 40 ألف نسخة على ذمة العموم.

وقد أكد وزيفة الطرابلسي  لدى حضوره في البرنامج الصباحي “يوم سعيد” على الإذاعة الوطنية أنه وقع التركيز على المواقع الأثرية عمدا، حتى يدرك السائح أنه في تونس لدينا أشكال مختلفة من السياحة والأماكن المراد زيارتها ولا تقتصر سياحتنا على البحر فقط.

ولفت ضيف البرنامج إلى تونس وررغم ما مرّت به من صعاب تعلقت أساسا بأحداث إرهابية مازالت محل إعجاب ووجهة العديد من السياح من كل بقاع العالم، مشددا على أنه سيواصل مساعيه لدعم السياحة والاقتصاد في تونس

1 Comment

اترك رد