تأجيل التحركات الاحتجاجية للمجمع المهني لمسديي الخدمات الجمركية

قرّر المجمع المهني لمسديي الخدمات الجمركية التابع لكنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية (كوناكت) تأجيل التحركات الاحتجاجية إلى حين صدور بيان جديد، وهو قرار جاء بعد لقاء رئيس الكنفدرالية طارق الشريف مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد وبعد تلقيّه لتطمينات بخصوص تسوية وضعيات الشركات المنضوية تحت المجمع وتعهّد المدير العام للديوانة بمقابلة ممثّلي المجمع لبحث سبل تنفيذ التسوية.

وجدير بالذكر أن المجمع المذكور سبق له الإعلان عن الإضراب عن العمل بميناء رادس تليه وقفة احتجاجية أمام مقر الإدارة العامة للديوانة فإضراب مفتوح أمام مقر رئاسة الحكومة بالقصبة إلى حين تسوية وضعية منخرطيه.

وحسب بلاغ للمجمع فإن التحركات المذكورة والتي اعتزم منخرطوه تنفيذها تأتي على خلفية تراخي الإدارة العامة للديوانة واقتراب تطبيق المذكرة عدد 46 الصادرة بتاريخ 12 جوان 2017 التي تنص على إجبارية الإمضاء الإلكتروني على التصاريح الديوانية وهي مكرة لا يرى منخرطو المجمع مانعا لتطبيقها شرط تسوية وضعيات الشركات المسدية للخدمات الجمركية والتي يفوق عددها 650 شركة توفر آلاف مواطن الشغل وذلك بتمكينها من التراخيص القانونية لمواصلة نشاطها بعيدا عن كل مظاهر الاحتكار والاستغلال والابتزاز.

عادل الهمامي

Be the first to comment

اترك رد