بيان المجلس الأعلى لتوارق ليبيا رقم 5 لعام 2017

بيان المجلس الأعلى لتوارق ليبيا رقم 5 لعام 2017

بسم الله الرحمن الرحيم
إن المجلس الأعلى لتوارق ليبيا وهو يتابع باهتمام شديد ماتناقلته وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي عن تعرض سفارتنا بباريس للتهجم من قبل آلاف المتضاهرين الفرنسيين المنحذرين من أصول أفريقية ومهاجرين أفارقة يوم السبت الموافق..18.11 2017 واقتحام مقرها احتجاجاً على ما يحدث المهاجرين في ليبيا فإن المجلس يؤكد على ما يلي ….
أولا…أن ليبيا دولة أفريقية أثرت وتتأثر بمحيطها الجغرافي فبعد أن كانت الرئة التي تتنفس بها عديد الدول الأفريقية من خلال مساهماتها في الرفع من اقتصادياتها دون مِنَّةٍ منها أصبحت اليوم تعاني من تبعات تفاقم مستوى الهجرة غير القانونية دون مساعدة من أحد.

ثانياً… إن الأفارقة إخوة وأصدقاء مرحب بوجودهم بيننا بشكل رسمي يحفظ لهم كرامتهم ويمكنهم من العمل بشرف ولكن ما نعانيه ومنذ سنوات هو تدفق لهجرات كبيرة وبشكل غير مسبوق لا يمكن لليبيا استيعابها خاصة ونحن نمر بظروف أمنية وسياسية واقتصادية غاية في السوء .

ثالثاً… أن ليبيا دولة عبور وليست من دول المصدر لهذه الهجرات لذلك ندين ونستنكر تحميلنا كشعب مسؤولية التداعيات الناتجة عن سوء معالجة أوضاع المهاجرين وهي مسؤولية مشتركة بين دول المصدر ودول المعبر والدول المقصودة في أوروبا .

رابعاً… ننبه إلى أن ما يجري في ليبيا منذ سنوات هو تنفيذ لمؤامرة دولية كبيرة هدفها تدمير إمكانات بلادنا والإستحواذ على خيراتنا وضرب النسيج الاجتماعي لشعبنا نحمل المجتمع الدولي الذي تدخل عام 2011 تحت مبرر حماية المدنيين كافة المسؤوليات القانونية والأخلاقية على ما نحن فيه .

خامساً… نؤكد بأن الممارسات التي سجلت في حق المهاجرين لا تعدو كونها ممارسات فردية وليست سياسة ممنهجة ونحن نرفضها ونستهجنها انطلاقاً من إيماننا بأن التعامل مع المهاجرين يجب أن يكون بشكل يحفظ لهم كرامتهم ويقدر إنسانيتهم.

سادساً… ندعوا كل الدول والمنظمات الإنسانية لتوحيد جهودها والوقوف إلى جانب ليبيا لإيجاد حلول لمشكلة المهاجرين بما يضمن حقوقهم الإنسانية في إطار ضمان أمن واستقرار وسيادة بلادنا .

والسلام عليكم ورحمة الله …
المجلس الأعلى لتوارق ليبيا
صدر بتاريخ الأحد…
19.11.2017

 

متابعة البشير العايب

Be the first to comment

اترك رد