“بنزين” في دار الثقافة زغوان

بتوزيع من مجمّع القوبنطيني للسينما يعرض يوم 16 مارس المقبل بقاعة العروض بدار الثقافة زغوان شريط”بنزين” وهو من إخراج سارة عبيدي وانتاج شركة سينرجي للإنتاج لصاحبها علي بن عبد الله وهو شريط روائي يمتد على 90 دقيقة وأنتج بدعم من المركز الوطني للسينما والصورة بتونس والصندوق العربي للفنون والثقافة “افاق”والمنظمة الدولية للفرنكوفونية وهو عن سيناريو لسارة عبيدي و تصوير علي بن عبد الله ومعز شعبان أما الصوت فهو بامضاء أيمن عبيدي والمونتاج لعربي بن علي والموسيقى لعمر علولو وميكساج لجيرارد روسو والديكور لعادل عوني ويجسّد الادوار فيه كل من علي يحياوي ،سندس بالحسن،فاطمة سعيدان،جمال شندول،عبد الحي مجيد،نعمان حمدة ،محمد قريع،مكرم سنهوري ،حبيب عدوي،ضو حمزة ، فتحي زوينخ ،عمر تليلي،عبد العزيز يانس ، صالحة قطوفي،كامل بوعزيزي،فتحي بوسهيلة وحكيم ذويب

وهو فيلم يتناول قصة شاب في جنوب شرق تونس المعاصرة انهى دراسته لكنه ظل عاطلا عن العمل فاضطر لبيع البنزين المهرب على الطريق الرئيسى المؤدى الى ليبيا وذات يوم قرر الهجرة خلسة الى ايطاليا حيث خرج الاف الشباب منذ ثورة 2011 وبعد اشهر مرّت على غياب هذا الشاب عاش خلالها والداه عذاب اختفاءه وليس لديهما اية معلومة حول ملابسات هذا الاختفاء وظلاّ في حيرة بين غرق ابنهما في البحر او السجن بايطاليا لتتضارب الروايات و تجعل حياة الزوجين تتغير تماما ولكن دون أن يفقدا الامل في رجوعه يوما حيث أخذ كل من جهته وبطريقته يبحث عن رابط يوصله لمعرفة مكان هذا الشاب إذ يمضي والده وقته في البحث عن خيوط تؤدى الى العثور على ” الحراق ” اي صاحب القارب الذي يهرب الشباب نحو إيطاليا فتتشابك المعلومات وتتباعد مما يجعل سالم يفقد اتزانه ويدخل في دوامة الشكوك والعنف وأمّه لم تعد تقوى الانتظار لتعيش حرقة هذا الاختفاء في مناخ من العزلة وصعوبة العيش في عمق الجنوب التونسي المنسي وهي تريد ان تعرف ما اذا كان ابنها حيا او ميتا وهى تحاول اسماع صوتها الى جانب عائلات المفقودين ثم تقرر الذهاب الى ايطاليا للبحث بمفردها عن ابنها وهكذا تتراوح مأساة هذا الزوجين تتراوح بين ما يعيشانه من الداخل وبين حياتهما في مناخ صعب حيث يزدوج الفقر والتهميش مع مخاطر التهريب وهكذا وبين المحاولات اليائسة نكتشف حياة محفوفة بالمخاطر في ظل الصمت المطبق ليتلقى والده يوما ما برقية استدعاء من وزارة الخارجية ليظلّ السؤال مطروحا هل تم العثور على ابنه

وطبعا بقية التفاصيل والاحداث خلال مشاهدة هذا الفيلم الذي يندرج عرضه في مدينة زغوان في اطار تظاهرة عنوانها”سينما” تنظّمها في اطار برنامج مدن الفنون المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بزغوان بالتعاون مع دار الثقافة زغوان ودار الثقافة الفحص و ودادية اعوان المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وذلك من 27 جانفي الجاري الى حدود 16 مارس المقبل حيث تنطلق التظاهرة من دار الثقافة زغوان يوم 27 جانفي الجاري بعرض شريط”الجايدة”لسلمى بكّار فعرض شريط”شرش” لوليد مطار يوم 29 جانفي الجاري بدار الثقافة بالفحص ويوم 10 فيفري بدار الثقافة زغوان ليعرض شريط “شيطان القايلة” لمعز كمون يوم 16 فيفري بدار الثقافة الفحص ويوم 17 فيفري بدار الثقافة زغوان كما يعرض شريط”على كف عفريت”لكوثر بن هنية يوم 23 فيفري بدار الثقافة الفحص ويوم 24 فيفري بدار الثقافة زغوان ثم يعرض شريط “ولــدك راجل”لهيفل بن يوسف يوم 2 مارس بدار الثقافة زغوان

منصف كريمي

26994918_563893693948179_1820214521_n 26996752_563893690614846_1104396834_n

Be the first to comment

اترك رد