بنزرت :خاص /كتب:طارق الجبار الصفحات الاجتماعية المتابعة للسي ا بي “تتهم”الهيئة بالهرسلة والتهديد وتعلق نشاطها…

اصدر حوالي 12 مدونا وفريقا متابعا لاخبار كواليس النادي البنزرتي من الصفحات الاجتماعية المعروفة ضمن المشهد “الالكتروني”الرياضي بالجهة ،بلاغا “خطيرا”بمعنى الاهمية،جاء فيه تعليقهم لانشطتهم ومتابعتهم لاخبار البنزرتي و مطالبتهم للهيئة المديرة الحالية بالاعتذار اليهم عما وصفوه في نص البلاغ من تهديد وهرسلة وممارسة للعنف المادي واللفضي الذي تعرضو اليه من قبل هيئة السي ا بي . في بلاغ لم يمر في الخفاء في المشهد “الفايسبوكي”وايضا كواليس الرياضة البنزرتية حيث رصدنا “شجبا”لكل انواع العنف ورفضا لمصادره مهما كان موقعه وماتاه حتى وان كان يعتقد في نفسه “رقم واحد” ،مشددين على اهمية وضع اليد في اليد بين كل الاطراف من هيئة مديرة المطالبة “بالتعقل”حتى في احلك الفترات واخطر المواقف وشدة الغصرات،وايضا بقية المحيطين بالفريق والنادي ككل ومنهم متابعيه من “الفانز الفايسبوكي”الذين يلعبون دورا كبيرا وهاما في تعبيد طريق النجاح له متى عرف “اهل الدار واصحاب القرار”في السي ا بي والمحيطين بهم ومنهم طبعا الرؤساء السابقين ورموز النادي الفاعلين والجديين ،حسن تاطيرهم وتقريبهم لخدمة الهدف الاسمى للجميع وهو الخروج بالفريق والنادي ككل من عنق الزجاجة وخطر اللعب على تفادي النزول حتى الجولات الاخيرة من مجموعته و”المنعة على بكري”حتى يجد الوقت لاعادة ترتيب البيت من جديد وبناء القلعة الصفرار والسوداء على اسس صحيحة وواقعية،بعيدا عن “لغة السماء زرقاء والعصافير تزقزق”مثلما نجح ولو الى حين بعضهم في اقناع القائمين الحاليين على النادي بذلك قبل اكتشاف “زيف ادعائاتهم”والاقتناع ان “اللمة”هي عنوان النجاح . كلمة اخيرة عن الامر تتعلق بالاعب الخلوق بلال يكن في سرعة بديهته وتفاعله مع الاحداث وتطويقه للازمة بالتعهد بالاتصال باحد الاحباء و”تطييب خاطره”وتلك هي روح المسؤولية .

طارق الجبار

Be the first to comment

اترك رد