بنزرت تحتفي ” بصنعة اليدين ” التقليدية:تسجيل فخار سجنان كتراث لا مادي بمنظمة اليونسكو

بنزرت:خاص /رصد: طارق الجبار *ايام 14/15/16 مارس: *ولاية بنزرت تحتفي ” بصنعة اليدين ” التقليدية

* نحو تسجيل فخار سجنان كتراث لا مادي بمنظمة اليونسكو يوم 18 مارس بسجنان

في اطار الاحتفال باليوم الوطني للصناعات التقليدية واللباس الوطني اعدت المندوبية الجهوية للصناعات التقليدية بولاية بنزرت برمجة احتفالية وتنشيطية متنوعة تمتد على ثلاثة ايام (14-15-16 مارس 2017)وتراوحت بين عروض الفرجة والتعريف بمخزون الجهة في هذا الشان وايضا المساهمة في ترويج منتوج مختلف الحرفيين والحرفيات بكامل الولاية ، وفق ما افادنا به السيد عماد شقرون المدير الجهوي للصناعات التقليدية ببنزرت واوضح السيد شقرون ان ضربة البداية للمهرجان الاحتفالي بمخزون الولاية من الصناعات التقليدية ستكون ظهر الثلاثاء 14 مارس من خلال افتتاح معرض منتوجات كل حرفيي وحرفيات الولاية برواق العرض التابع للمندوبية بفضاء المرسى القديم وفيه عرض شيق ” لصنعة اليدين التقليدية” والمتاصلة بالجهة في مجالات التطريز اليدوي ومنتوجات الخيزران و الفخار التقليدي السجناني وغيره ، الى جانب تنظيم ورشات حية للطلاء والتزويق على محامل مختلفة وكيفية صناعة اللعب والدمى التقليدية مع تشريك مجموعة من اطفال النوادي والرياض المختلفة بالزي التقليدي الاصيل، كما سيتخلل اليوم الافتتاحي المهرجاني الاعلان عن تثمين اليوم الاعلامي حول تسجيل فخار سجنان كتراث لا مادي بمنظمة اليونسكو والذي سينظم يوم 18 مارس بسجنان .

واضاف المدير الجهوي للصناعات التقليدية ببنزرت ان اليوم الثاني للفعاليات الاحتفالية والترويجية المبرمجة يوم الاربعاء 15 مارس فيها تنظيم ورشات حية بنادي اطفال حي حشاد ببنزرت الجنوبية ، بينما يوم الخميس 16 مارس الموافق لليوم الوطني للصناعات التقليدية واللباس الوطني سيشهد تنظيم كرنفال احتفالي تقليدي مجدد صباحا من تاثيث صغار رياض الاطفال مرتدين اللباس التقليدي وخرجة على متن عربات مجلرورة بالخيول من المرسى القديم ونحو اغلب شوارع المدينة قبل تنظيم موكب رسمي بمقر الولاية تحت اشراف السلط الجهوية وفيه عرض لابرز المنجزات المحققة في القطاع بالجهة مع تكريم جميل لحرفيتين تميزتا في عالم الاصالة البنزرتية وثلة من بقية الحرفيين والحرفيات مع توزيع اشعارات قروض مال متداول لتمويل مشاريع في الصناعات التقليدية لمجموعة من الحرفيين والحرفيات من قبل البنك التونسي للتضامن.

متابعة طارق الجبار

Be the first to comment

اترك رد