بقيمة استثمار توازي 1400 م د:اتفاق شراكة رسمي لانجاز مصنع ضخم لصناعة السيارات الاوكرانية نوع ” ZAZ ” بولاية بنزرت

*بنزرت: خاص / رصد: طارق الجبار
*بقيمة استثمار توازي 1400 م د:
**اتفاق شراكة رسمي لانجاز مصنع ضخم لصناعة السيارات الاوكرانية نوع ” ZAZ ” بولاية بنزرت .

ابرمت امس مؤسسة ” ادا” ” .ADA”ممثلة الشركة الاوكرانيةالمختصة في صناعة السيارات والشاحنات نوع ” ZAZ” في شمال افريقيا وافريقيا في شخص مديرها العام السيد حمادي العياري ، اتفاقية رسمية ونهائية مع العملاق الاوكراني والعالمي مصنع ” ukravauto et zaz ” ، لتركيز مصنع مختص في صناعة وترويج نوع ” ZAZ”من السيارات والشاحنات الاوكرانية بالبلاد التونسية وتحديدا في ولاية بنزرت ، وفق تاكيد السيد بهج الدين العكاري رئيس جمعية حنبعل للتحالف الدولي لمراسل الاخبار طارق الجبار.

واضاف ذات المصدر في تصريح خاص لنا اليوم ان مصنع السيارات الاوكرانية ببنزرت سيكون عبارة عن منصة خاصة بسوق تونس وشمال افريقيا وكامل القارة الافريقية لنوع ” ZAZ” من السيارات والشاحنات الاوكرانية حيث سيمكن من احداث ما بين 6 و 8 الاف موطن عمل وبقيمة استثمار ستبلغ عند الانطلاق في الانتاج ما يزيد عن 1400 مليون دينار تونسية .

مبينا ان كامل فريق مؤسسة ” ادا” ” .ADA”ممثلة الشركة الاوكرانيةالمختصة في صناعة السيارات والشاحنات نوع ” ZAZ” في شمال افريقيا وافريقيا سيلتقي خلال الفترة المقبلة والي بنزرت وكل الهياكل المتداخلة بالجهة الفنية والبرلمانية وغيرها لاعداد المطلوب من وثائق واجراءات من شانها تسريع وتيرة الانجاز .

يشار ان السلط الجهوية ممثلة في السيد محمد قويدر والي بنزرت كانت جلست منذ فترة قصيرة الى كامل الطاقم الاداري للشركة المكلفة بالترويج للماركة الاوكرانية وممثلتها في تونس وفي شمال وتم خلالها التاكيد على ان السلط الجهوية وكل المكونات الفنية والاجتماعية والمهنية وغيرها على استعداد وحريصون بالتنسيق مع جميع الهياكل المركزية على غرار وحدة الاحاطة بالمستثمرين برئاسة الحكومة لاستقطاب مثل تلك المشاريع وغيرها وانجازه باي منطقة بالجهة قد ترغب فيها الشركة التونسية او الاوكرانية ، لاسيما مع توفر المناخ الايجابي للاعمال بالجهة من توافق اجتماعي وبنية اساسية ومراكز تكوين وغيرها، مع اقتراح منطقة منزل بورقيبة كفضاء ملائم لانجاز واحتضان مثل ذلك المصنع.

يذكر ان جمعية حنبعل للتحالف الدولي هي جمعية تونسية تعمل على توطيد العلاقات التونسية الخارجية في جميع المجالات الثقافية والتربوية والتنموية ومنها استقطاب الاستثمار الخارجي للبلاد التونسية وتيسير عملية ترويج المنتوج التونسي في الخارج ، وفق تاكيد المصدر ذاته.

*متابعة طارق الجبار

Be the first to comment

اترك رد