الوطنية لحقوق الانسان تطالب المجلس الرئاسي بتحمل مسؤوليته تجاه نازحي تاورغاء

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن قلقها البالغ أزاء تفاقم معاناة أهالي تاورغاء المهجرين قسرا، بمخيمات النزوح بطرابلس وجنزور، بسبب سوء الأحوال الجوية وهطول الأمطار الغزيرة والبرد الشديد .
وطالبت اللجنة، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة وهيئات ومؤسسات ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والخيرية المحلية بسرعة التدخل وتقديم المساعدات الإنسانية والاحتياجات الأساسية في مثل هكذا ظروف شتوية صعبة للغاية يمر بها نازحي ومهجري مدينة تاورغاء بمخيمات النزوح ولتخفيف حجم المعانة نتيجة الظروف والأوضاع الإنسانية السيئة التي يمرون بها.
كما طالبت اللجنة، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة بتحمل مسؤوليته القانونية والإنسانية والوطنية والدينية اتجاه معاناة ومأساة أهالي تاورغاء المهجرين قسرا للعام السابع على التوالي بمخيمات اللجوء والنزوح بعموم البلاد ، داعية إياه الى الإسراع في العمل والجهود والترتيبات من أجل إعادة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم وإنهاء المعاناة التي يعيشها الأهالي داخل المخيمات .
وجددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، تأكيدها على أن جريمة فرض التهجير القسري الجماعي للسكان المدنيين وفرض إستمرار حالة التهجير أثناء النزاعات والحروب يمثل جريمة حرب مكتملة الأركان وانتهاكا للقانون الدولي الإنساني ….

متابعة العوني لعجيل

Be the first to comment

اترك رد