المسرحي هشام درويش من الاذاعة الى التلفزة ومن جديد في” قالوا…قلنا”

إنطلق المسرحي هشام درويش بداية من 3 جانفي الجاري في تجربة تلفزية جديدة عبر قناة meintv ومن خلال اعداد وتقديم لبرنامج”قالوا…قلنا”وذلك بعد كانت له تجربة اذاعية مميّزة من خلال مشاركته الاسبوعية في منوعة “مشموم الفل” بقناة “الزيتونة” الفضائية خلال شهر رمضان من السنة الماضية 2017 و من خلال فقرة “نقشات رمضان”وقد شارك ضيفنا الذي يشرفنا محاورته عبر جريدة ” flaschscoop”خلال السنة الماضية ايضا في المسابقة الرسمية في الدورة 18 للمهرجان العربي للاذاعة والتليفويون في الانتاج الاذاعي خريج المعهد العالي للتنشيط الثقافي ضمن دفعة من الطلبة يجمعهم هاجس الابداع سواء في المسرح الجامعي مع المسرحي المرحوم الطيب الوسلاتي او في العمل الاذاعي مع الاستاذ المرحوم الزين ثابت

أما مسيرته في الاعلام فقد بدأت مع قامة من قامات الاعلام التونسي والعربي المرحوم نجيب الخطاب ضمن منوعة” الدنيا تغني” عام 1996 مع الاديب والسيناريست محسن بن نفيسة ومجموعة اولاد باب الله آنذاك وكانت بحق حسب تصريحه”تجربة مهمة مكنتني من اكتشاف عالم صندوق العجب من الداخل” ثم المشاركة ككرونيكور في برنامج “نوار عشية “بالاذاعة الوطنية من خلال فقرة “خدمة نظيفة” مع الاعلامي المتميز معز الغربي في موسم 2015/2016 والمشاركة بالتأليف والتمثيل مع المسرحي ناصر العكرمي لسلسلة اذاعية كوميدية بالإذاعة الخاصة” راديو6 “في رمضان 2016 وتمت المشاركة بها في المسابقة الرسمية للدورة 18 للمهرجان العربي للاذاعة والتلفيزيون في افريل 2017

واجابة عن سؤالنا عن سبب تحوّل برنامجه من الاذاعة الى التلفزة بعد ان بلغنا من خلال اعمدة الصحافة التونسية ومنذ حوالي عام تقريبا من أن هشام درويش بصدد اعداد مشروع برنامج اذاعي بعنوان “قاولوا ناس بكري”لنكتشف من خلال اطلاعنا على صفحته الرسمية بالانترنيت انه تحول الى برنامج تلفزي أفادنا محدّثنا أنه (صحيح منذ البداية وفي التصور المبدئي للمشروع كان برنامجا اذاعيا امتدادا لتجربتي في الاذاعة الوطنية من خلال توخي نفس التمشي في الاسلوب والصياغة والنقد البناء ولكن بعد اخذ رأي الاصدقاء والزملاء في مجال الصحافة والاعلام وبعد تطور الفكرة والتصور والتي تقوم اساسا على شخصية التونسي وسلوكاته ومختلف الظواهر الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي يتحرك فيها ومنطلق كل هذا هو الامثال الشعبية التونسية هذا المخزون الثري من التراث اللامادي ورصد آراء التونسي في مختلف مضامين هذه الامثال من خلال ما يعرف بمكروفون الشارع ومن ذلك كان الاختيار على عنوان ” قالوا … قلنا … قالوا ناس بكري …قلنا ناس اليوم…”ليكون البرنامج مرآة عاكسة لما قاله ناس بكري وما يقوله ناس اليوم)

واجابة عن سؤالنا عن سبب اختيار محاورنا تقديم برنامجه على تلفزة تبث على الانترنيت عوضا عن قناة فضائية أفادنا أنه “من المعلوم ان جمهور الانترنيت اصبح اكبر من الجمهور المشاهد الجالس امام التلفزة او حتى المستمع للإذاعة في وقت بث البرامج بمختلف انواعها والدليل التجاء مختلف وسائل الاعلام الى ايجاد الحلول الافتراضية وكل وسيلة اعلام اصبح لها صفحة رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي واليوتوب ..لذا وبعد ان إلتجأت الى العمل في تلفزة رقمية منذ البداية وبعد انسداد السبل مع مختلف القنوات الفضائية الآن اصبح اختياري مدروسا بسبب ما ذكرته آنفا حول جمهور الانترنيت”

نذكر في ختام حوارنا هذا الى أنه سيقع بث حلقات برنامج” قالوا قلنا” بصفة اسبوعية على موقع “ماين تي في” على الانترنيت وموقع يوتوب على امل ان ينال اعجاب المشاهد داخل البلاد وخارجها

حاوره:منصف كريمي

26552744_556484828022399_1249618793_n 26235514_556484824689066_888965540_n

Be the first to comment

اترك رد