المستشار السياسي ومنسقة وحدة المساعدات الامريكية بتونس يزوران ولاية بنزرت: *السياسة الخارجية الامريكية لا تتغير بتغير الحكومات. والمساعدات الامريكية للبلاد التونسية ستزداد هذه السنة

بنزرت : خاص/كتب: طارق الجبار *المستشار السياسي ومنسقة وحدة المساعدات الامريكية بتونس يزوران ولاية بنزرت: *السياسة الخارجية الامريكية لا تتغير بتغير الحكومات. والمساعدات الامريكية للبلاد التونسية ستزداد هذه السنة في الجانب الاقتصادي و خلق مواطن الشغل

 

قال المستشار السياسي بالسفارة الامريكية بتونس السيد جوناثان باتشيا (jonathan peccia) ” ان السياسة الخارجية الامريكية لا تتغير بتغير الحكومات وخاصة فيما يتعلق بتونس ” واضاف في اجابة عن سؤال لنا خلال ندوة صحفية عقدت بمقر غرفة الصناعة والتجارة للشمال الشرقي ببنزرت على هامش زيارة عمل للجهة اداها رفقة السيدة ستيفاني كوتاسكي بونهوم(stephanie kotecki-bonhomme) منسقة برنامج المساعدات الامريكية بتونس ، في اطار متابعة مدى تنفيذ مشروع تدعيم قدرات الغرف الجهوية للتجارة والصناعة وجمعيات ريادة الأعمال في تونس ومنها غرفة بنزرت وجمعية تنمية المهارات ببنزرت (wes) ، حول مدى تواصل نسق التعامل مع البلاد التونسية مع تغير ادارتها من ادارة السيد اوباما الى ادارة السيد ترامب ” ان الولايات المتحدة الامريكية تربطها علاقات قوية مع البلاد التونسية وتعود لتاسيس دولتنا وهي مبنية على قيم مشتركة ولا اعتقد ان هذه المبادئ سوف تتغير بتغيير الادارات سواء في المستقبل القريب او البعيد”.

مبينا ان المساعدات الامريكية للبلاد التونسية ستزداد هذه السنة في الجانب الاقتصادي و خلق مواطن الشغل بالاضافة للدعم الامني المعلوم . ومن ناحيتها نوهت السيدة ستيفاني كوتاسكي بونهوم(stephanie kotecki-bonhomme) منسقة برنامج المساعدات الامريكية بتونس، بنجاح مشروع تدعيم قدرات الغرف الجهوية للتجارة والصناعة وجمعيات ريادة الأعمال في جهة بنزرت ، مبينة انه برنامج ممول من قبل الحكومة الامريكية، بالشراكة مع منظمة ديلويت كونسولتينغ ويمتد على خمس سنوات (2013/2017) ، ويهدف عبر الدعم التقني والمتابعة الى الرفع من قدرات الغرف التجارية التونسية وتشجيعها على حماية مصالح منخرطيها، والرفع من مهاراتهم الاتصالية مع منظمات المجتمع المدني والعمل على الابداع وخلق خدمات جديدة تستجيب لمتطلبات منخرطيها، ملاحظة ان هذا البرنامج بات في مرحلته الرابعة وقد اسهم في تطوير وتحسين اداء المنتفعين منه من المؤسسات المنتصبة او الباعثين الجدد بفضل البرامج التكوينية والتاطيرية التي تلقوها عن طريق الغرف ومنها غرفة ولاية بنزرت التي وفق تعبيرها سيكون لها دور كبير في استقطاب رجال اعمال وراس المال الامريكي للانتصاب بالجهة الى جانب دورنا في الغرض ايضا ، بينما بخصوص برنامج جمعية تنمية المهارات ببنزرت (wes) تمكن خاصة من دعم الباعثات والحرفيات في عملهن وتمكينهن من فرصة تطوير مهاراتهن وايضا توفير فرص عمل لهن . يشار ان المستشار السياسي بالسفارة الامريكية بتونس السيد جوناثان باتشيا (jonathan peccia) “و السيدة ستيفاني كوتاسكي بونهوم(stephanie kotecki-bonhomme) منسقة برنامج المساعدات الامريكية بتونس كان لهما لقاء عمل واطلاع مع السيد محمد قويدر والي الجهة بحضور ثلة من ممثلي ادارة مركز الولاية وعضو مجلس نواب الشعب السيدين علي بالاخوة وتوفيق والي ، وفيه قدم والي بنزرت والحضور التونسي نبذة عن ابرز الخصوصيات الاقتصادية والطبيعية وايضا مجمل المشاريع التنموية التي بصدد الانجاز او المبرمجة بكامل الولاية ومشاريع مقترحات دعم نسق التنمية بالجهة ولاسيما في المناطق ذات الاولوية في اطار التعاون التونسي الامريكي، كما كان للوفد الامريكي زيارة لجمعية تنمية المهارات ببنزرت (wes). يذكر ان وحدة المساعدات الخارجية الامريكية بتونس تنسّق المساعدات التي تقدّمها حكومة الولايات المتّحدة لتونس وتتعاون أيضا مع منظّمات المجتمع المدني ومؤسّسات البحث الفكريّة ورجال الأعمال والحكومة التونسيّة من خلال توفير فرص للتمويل والمساعدة التقنية. وتُشرف وحدة المساعدات الخارجيّة على المنح التي تقدمّها مبادرة الشراكة الشرق أوسطيّة (MEPI) كما تدعم المنظّمات التونسيّة غير الربحيّة في بعث مشاريع ذات تأثير واستدامة، وفق معطيات امدتنا بها السيدة ماجدة الشرقي عن قسم الاعلام والاتصال بالسفارة الامريكية بتونس.

*طارق الجبار

Be the first to comment

اترك رد