المحكمة تؤكد ممارسة الممثل التركي مراد باش اوغلو زنا المحارم مع إبنة أخيه!

بعد الضجة التي أثيرت من فترة حول الصور الحميمة التي التقطت للممثل التركي مراد باش اوغلو مع ابنة شقيقه بورجو باش اوغلو على القارب، تم تأكيد الأمر بشكل نهائي.

ولجأت المحكمة التي نظرت في هذه القضية التي شغلت وسائل الاعلام التركية والعالمية، إلى استخدام تقنية حديثة للتعرف على الوجوه وتقريبها بهدف تأكيد تهمة سفاح القربى الموجّهة الى النجم التركي.

ونجحت التحقيقات في تثبيت الأمر والتأكيد بأن الشابة التي كانت معه على متن القارب هي إبنة شقيقه، والتي التقطت لها صور حميمة مع عمها، وينتظر ان يصدر الحكم عليه في هذه القضية.

يذكر ان القصة انتشرت بعد تداول صور لمراد والشابة وهما في وضع حميم على متن اليخت الخاص به. ولبّى فيما بعد النجم التركي استدعاء النائب العام لمدينة بودروم، بعد فتح تحقيق خاص بقضية علاقته المحرمة مع ابنة أخيه الأكبر، ونفى في إفادته الأمر، وادّعى أنها امرأة أجنبية. من بعدها رفع زوج بورجو دعوى ضدها وضد عمها، فأُدخلت إلى مصحة للعلاج النفسي، فيما نقل مراد جميع أملاكه لزوجته ثم طلقها.

Be the first to comment

اترك رد