الله ٱكبر:وفاة شاب في العقد الثالث من العمر بطلق ناري.. والأهالي يتهمون حراس الحدود الجزائرية

أطلق حراس الحدود الجزائرية بعين الكرمة بولاية الطارف اليوم النار على شاب في العقد الثالث من العمر اخترق الحدود ولم يمتثل لاوامر حرس الحدود.
وحسب المعلومات التي نشرتها الصحافة الجزائرية فإن المهرب التونسي وفي حدود الثالثة زوالا لم يتوقف بعد انذاره من قبل قوات حراس الحدود.
وهو ما اضطرهم لاطلاق النار عليه، أين لقي مصرعه بمنطقة مشتة ستاتير التابعة لبلدية الكرمة ولاية الطارف.
في حين تؤكد عائلته أنه توفى بعد ظهر اليوم الثلاثاء، بالمستشفى الجهوي بجندوبة إثر إصابته صباح اليوم بطلق ناري مجهول أسفل الظَهر بمنطقة الموخر من معتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة .
وانه كان أمام منزله عندما أصيب بطلق ناري مؤكدين أن الدرك الجزائري هو الذي اطلق النار عليه، وطالب المحتجون بفتح تحقيق جدي لمعرفة مصدر الطلق الناري واضافوا بأن الضحية هي الثالثة بهذه المنطقة الحدودية المهمشة.

Be the first to comment

اترك رد