الفلسطينيون يدعون إلى حملة ضد “منع الأذان”

دعت وزارة الإعلام الفلسطينية إلى إطلاق حملة إسلامية وعربية ضد إقرار ما يسميه “الكنيست” الإسرائيلي قانون “منع الأذان”.

وطلبت الوزارة في بيان لها صدر اليوم الخميس من وزارات الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي، واللجنة الدائمة للإعلام العربي المنبثقة عن جامعة الدول العربية، تخصيص الثلاثين من مارس المقبل يوما لـ”جهد مشترك” يبين عنصرية الاحتلال الإسرائيلي وسعيه لإشعال حرب دينية، حسب ما ورد في البيان.

وأكدت السلطة من خلال البيان أن” ربط الدعوة إلى الحراك الإعلامي في العالمين العربي والإسلامي بيوم الأرض، يحمل رسالة هامة، تدمج بين القانون الذي ينتهك حرية العبادة، وبين ما تتعرض له الأرض الفلسطينية من مصادرة واستيطان ونهب”.

كما أعلنت السلطة الفلسطينية في ذات البيان أنها بدأت بحملة وتحرك في هذا المجال بمخاطبة الدول الأعضاء بالمنظمات الإسلامية والعربية، وسائر الاتحادات الإعلامية العربية والإسلامية تدعوها إلى “الانضمام للحملة، ورفع الصوت عاليا ضد تنامي العنصرية، وتشريع الفاشية، والتحذير من خطورة الحرب الدينية التي تسعى لها إسرائيل وقيادتها”.

وكان البرلمان الإسرائيلي اعتمد ، أمس الأربعاء، في تصويت تمهيدي مشروعي قانون يطالب الأول بحظر رفع الاذان عبر مكبرات الصوت ليلا، في حين يدعو الثاني إلى حظر رفع الآذان بشكل كامل سواء ليلا او نهارا.

FG

Be the first to comment

اترك رد