العالم يحبس أنفاسه بسبب القدس

حذر مسؤولون فلسطينيون، يوم الاحد الماضي، الولايات المتحدة من تنفيذ خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصيهوني.

وقال نبيل شعث، مستشار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “لقد حذرنا الجانب الأمريكي من أنه إذا قامت الحكومة الأمريكية بتنفيذ هذا البيان بالاعتراف بقدس موحدة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس فإن هذه خطوة ستنهي أي فرصة لعملية سلام

وطالبت مصر، واشنطن مساء الأمس، واشنطن بالتروي في الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل وعدم تأجيج مشاعر التوتر في المنطقة.

وجاء ذلك في اتصال أجراه وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون، بحثا خلاله “تطورات الأوضاع الإقليمية على خلفية ما تردد إعلامياً بشأن احتمالات إعلان الولايات المتحدة الأميركية اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل”.

من جهته أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم الإثنين، رفضه نية الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس، معتبرا أن خطوة من هذا النوع تعتبر خطيرة وصفعة للشعب الفلسطيني والأمة العربية ولكافة أصدقاء الشعب الفلسطيني في سائر أرجاء العالم

Be the first to comment

اترك رد