الشاعرة حنان قم تتبرّع بمكتبتها لآهالي وادي مليز

أفادنا الأستاذ منصف كريمي مدير دار الثقافة وادي مليز من ولاية جندوبة أن الشاعرة والاعلامية حنان قم أصيلة ولاية نابل قرّرت وبمناسبة إحياء الذكرى 79 لحوادث 4 أفريل 1938 بوادي مليز التبرّع بمكتبتها الخاصة والتي تضمّ أكثر من 1000 عنوان بين كتب أدبية وعلمية وتاريخية وفكرية وغيرها ومن مختلف اللغات الحيّة لفائدة آهالي المنطقة وعبر دار الثقافة وادي مليز كهيل رسمي عمومي وأضاف الأستاذ منصف كريمي وباعتباره رئيس الهيئة المكلّفة بإعداد برنامج إحياء الذكرى 79 لحوادث 4 أفريل 1938 أن الشاعرة حنان قم ستكون ضيفة شرف سهرة شعرية موسيقية تنتظم بالمناسبة يوم 8 أفريل القادم وأنه سيسعى مع السلط الجهوية وعلى رأسها الاستاذ أكرم السبري والي جندوبة المعروفة بدعمه للنشاط الثقافي بولاية جندوبة للإحتفاء بهذه البادرة وتكريم الشاعرة والاعلامية حنان قم التي أثلجت صدر المهتمين بالكتاب ليتأكّد أنها فعلا حريصة على المساهمة في تأثيث المشهد الثقافي بالجهات الداخلية والمساهمة الفعلية والعملية في تشجيع الناشئة على التعلّق بالكتاب والمطالعة بما يساهم في مزيد تأطيرهم وتوجيههم نحو الفكر المتفتّح وانتشالهم من الانخراط في بؤر الارهاب والفكر الظلامي

أميرة قارشي

Be the first to comment

اترك رد