الحبيب قيزة في لقاء اعلامي : سنستميت في الدفاع عن التعددية النقابية، ونحن ضد الابتزاز السياسي والنقابي

في لقاء إعلامي بجهة حلق الوادي قدم الحبيب قيزة أمين عام الكنفيدرالية العامة التونسية للشغل تفاصيل المؤتمر الوطني الثاني الذي سينعقد أيام 02 ديسمبر بقصر المؤتمرات بالعاصمة وأيام 03 و04 ديسمبر بجهة الحمامات الساحلية وسط حضور كبير من وسائل الإعلام بمختلف أنواعها.

وقدم الحبيب قيزة تفاصيل المؤتمر الذي سيكون بمثابة الاحتفالية، على حد تعبيره، وهو فرصة جديدة للتأكيد على الدفاع عن الحق في التعددية النقابية وهو حق يكفله الدستور وكافة القوانين الدولية ، وأضاف قيزة أن الكنفيدرالية لن تدخر جهدا في الدفاع عن حق كل مواطن في اختيار الجهة النقابية التي تمثله.

وأضاف ان الكنفيدرالية رفعت قضية لدى منظمة العمل الدولية لترسيخ التعددية النقابية وضد احتكار الاتحاد للعمل النقابي.

من جهته قال محمد علي قيزة عضو المكتب التنفيذي ان الكنفيدرالية ذاهبة في منافسة الجهات النقابية الأخرى في إطار القانون وإنها لن تسمح باحتكار العمل النقابي لجهة دون غيرها، وعادة ما يتم تقديم الكنفيدرالية على أنها جهة نقابية وسطية لا تعتمد سياسة التهديد والابتزاز في المطالبة بحقوق العمال.

guiza-dali

وأكد أعضاء المكتب التنفيذي ان مبدأ الكنفيدرالية هو العمل النقابي لا غير دون الدخول في حسابات سياسية ضيقة لا تخدم إلا أصحابها، وهي رسالة ضمنية للاتحاد العام التونسي للشغل المتهم بخلط السياسي بالعمل النقابي مما انجر عنه تهديد مصالح العمال.

وسيكون المؤتمر موعدا نقابيا كبيرا سيتم فيه تقديم ملامح البرنامج الاجتماعي والنقابي للكنفيدرالية التي تعد واحدة من أكثر الأرقام النقابية الصعبة في المشهد الاجتماعي التونسي.

Be the first to comment

اترك رد