الجيش ينسحب بعد منعه من دخول قرقنة

اضطرت وحدة من الجيش الوطني للانسحاب بعد منعها من طرف محتجين دخول جزيرة قرقنة أمس لتأمين نشاط بتروفاك بعد استئنافه مؤخرا.
وأكد مصدر مطلع أن الوحدة العسكرية التزمت الحياد وخيرت الانسحاب لتفادي أي مواجهة مع المحتجين وأبلغت النيابة العسكرية التي أذنت بتتبع المحتجين.
ويطالب المحتجون الحكومة بالإيفاء بالتزاماتها وتوفير عمل لهم على اثر اتفاق مبرم منذ نوفمبر الماضي.

Be the first to comment

اترك رد