التوصل إلى مشروع اتفاق بشأن مطالب التعليم الاساسي سيعرض غدا على الهيئة الادارية القطاعية

تم، خلال الجلسة الصلحية المنعقدة اليوم الأحد، بين الوفدين المفاوضين عن الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل بشأن إضراب التعليم الأساسي المزمع تنفيذه يومي 8 و9 مارس الجاري، التوصل إلى مشروع اتفاق بشأن مطالب القطاع، سيعرض غدا على الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الأساسي للبت في شأنه.

وأفاد وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، في تصريح إعلامي، أن الجلسة خصصت للنظر في مختلف النقاط التي تضمنتها اللائحة المهنية للنقابة العامة للتعليم الأساسي، والتي تعلقت في أغلبها باتفاقيات وبنود لبعض الاتفاقيات الأخرى التي يعود البعض منها إلى سنة 2015، والاتفاق حولها وضبط آجال للتنفيذ.

وبين أن فحوى محضر الجلسة سيرفع غدا إلى الهيئة الإدارية للتعليم الأساسي لأخذ القرار بشأنه ومن ثم صياغته في شكل اتفاقية يتم توقعيها بين الطرفين.

ولاحظ الطرابلسي أن الآجال التي تم الاتفاق حولها بشأن المطالب المتعلقة أساسا باصدار بعض الأوامر والمذكرات تم تسقيفها بحدود شهر وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر أفريل، مؤكدا أنه تم أيضا التوصل إلى حل بشأن مشروع الأمر 1178 المتعلق بالتقاعد بالنسبة للمهن المرهقة، يشمل كل مدرسي التعليم الأساسي.

واعتبر أن ماتم التوصل إليه يترجم رغبة الطرفين في التوصل إلى حلول بشأن الاشكاليات العالقة في مختلف القطاعات التي لازالت تشهد توترا، مؤكدا أن ماتم إنجازه هام جدا ويندرج ضمن التوجه التوافقي بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل.

ولاحظ الأمين العام المساعد الناطق الرسمي باسم الاتحاد، سامي الطاهري، من جهته، أن الجلسة أفضت إلى الإتفاق بشأن جملة من النقاط المتعلقة بتحديد آجال تنفيذ بعض الاتفاقات المبرمة سابقا /لم تنفذ إلى حد الان/، وستعرض على الهيئة الادارية التي دعيت للاجتماع غدا الاثنين للبت فيها، مبينا أن اتخاذ قرار إلغاء الاضراب من عدمه يظل رهين قرار الهيئة الادارية بشأن ما تم التوصل إليه اليوم.

ولاحظ أن التحاق ثلاثة من أعضاء من المكتب التنفيذي يتقدمهم الأمين العام نور الدين الطبوبي بالجلسة الصلحية اليوم، يؤكد حرص المركزية النقابية على الحوار والتوصل إلى نتائج ايجابية وإنجاح السنة الدراسية .

وتضمنت اللائحة المهنية عشرة مطالب يتعلق أهمها بالتقاعد المبكر، والمنح الجامعية والترقيات الاستثنائية، ومواصلة خريجي معاهد ترشيح المعلمين الدراسة بالمعهد الأعلى للتربية والتكوين المستمر.

ويشار إلى أن هذه الجلسة انعقدت بمشاركة كاتب عام الحكومة، أحمد زروق، ومستشار رئيس الحكومة المكلف بالملف الاجتماعي، السيد بلال، بالاضافة إلى وزير الشؤون الاجتماعية عن الطرف الحكومي، وعن الجانب النقابي الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي، والأمينين العامين المساعدين، حفيظ حفيظ، وسامي الطاهري، ووفد عن النقابة العامة للتعليم الأساسي يتقدمهم الكاتب العام، المستوري القمودي.

Be the first to comment

اترك رد